سكتة قلبية "تقتل" ليلة الفرح في مخيم الدهيشة

بيت لحم- الحياة الجديدة- أسامة العيسة- تحولت سهرة فرح، إلى ليلة حزن في مخيم الدهيشة، إثر وفاة مفاجئة لشاب، بسكتة قلبية حادة.
وعم الحزن مخيم الدهيشة، قرب بيت لحم، بعد وفاة الشاب جهاد نايف رمضان (35) عاما، خلال مشاركته في سهرة عرس شقيقه الأسير المحرر عبد الله. وكان خالد، أكثر وجوه فندق بانكسي في بيت لحم، شهرة الذي كان يستقبل الزوار والنزلاء، بزي مميز، وبابتسامته الدافئة.
وينتمي رمضان، إلى عائلة مناضلة، اعتقل الاحتلال، معظم أفرادها، وأصيب بعضهم برصاص الاحتلال، بينهم شقيقه عبد الله، العريس الذي فقد بهجة العرس. 
وتعود جذور رمضان، إلى قرية اجراش المدمرة، في قضاء القدس، التي شرد أهلها في عام 1948، وقطنوا مخيمات اللاجئين.
وووري جثمانه في مقبرة قبة راحيل الإسلامية في بيت لحم، ونعي من فصائل وطنية ومؤسسات اجتماعية، ومن عائلات مخيم الدهيشة.