وفد من سفراء الأمم المتحدة يزور متحف فلسطين في ولاية "كونتيكت"

نيويورك- وفا- نظمت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، زيارة ضمت وفدا عالي المستوى من السفراء في الأمم المتحدة إلى متحف فلسطين، وهو أول متحف فلسطيني في الولايات المتحدة في ولاية "كونتيكت" شرقا.

وقال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، في بيان اليوم الاثنين، إن "من الأعراف المتداولة في الأمم المتحدة أن يدعو سفراء الدول نظراءهم إلى زيارة بلدانهم، ولكن بسبب الاحتلال لا نستطيع دعوتكم لفلسطين، ورغم ذلك بإمكاننا اصطحابكم لزيارة قطعة من فلسطين هنا في بلدة وودبريدج في كونتيكت".

وقدم مؤسس المتحف فيصل صالح لمحة عن المتحف الذي تأسس العام الماضي، وشرحا عن محتوياته، خاصة لوحات الرسامين الفلسطينيين وصور تحكي تاريخ فلسطين منذ عقود وما قبل فترة الانتداب البريطاني.

وأمام مجسم قديم لخارطة العالم مطبوعة على الكرة الأرضية، قال صالح إن "اسم فلسطين محفور على هذه الخارطة. كما أن المتحف يحتوي على صور ولوحات وأطلس تاريخي يضم خارطة فلسطين وكتب من تأليف مستشرقين تحكي عن فلسطين، ما يدحض الرواية بأن هذه الأرض كانت بلا شعب قبل احتلالها".

بدورها، قالت الفنانة التشكيلية والباحثة الأميركية من أصل فلسطيني سامية حلبي إن الفن أداة مهمة في مقاومة الاحتلال.