الاحتلال يقتحم نادي الثوري الرياضي جنوبي القدس المحتلة

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- اقتحمت شرطة الاحتلال، اليوم الاربعاء، ساحة نادي شباب الثوري الرياضي في حي الثوري جنوب القدس المحتلة.

وقال رئيس النادي بسام غيث أن حالة من الخوف والرعب أصابت جموع الأطفال المشاركين في مخيم العودة الثالث الذي يقيمه النادي برعاية وتنسيق المجلس الاعلى للشباب والرياضة، مضيفاً أنهم تفاجؤوا بدخول وحدة خاصة تستخدم "دراجة نارية" قامت باقتحام النادي بصورة مستفزه.

وأضاف غيث أن النادي أقدم مؤسسة في الحي (منذ عام 1976)، تعرض خلال السنوات الماضية لاقتحامات متكررة من قبل قوات الاحتلال واعتقل مؤسسيه ومدربيه الرياضيين، إذ يقع مقر النادي قرب عدد من البؤر الاستيطانية والمطلة على أحياء بلدة سلوان جنوب القدس المحتلة.

بدوره أوضح مدير المخيم الصيفي محمود غيث "أبو الصمود"، بأن النادي يحتضن أبناء الحي طوال العام، وأن عدد المشاركين في المخيم نحو 150 طالب من سن الـ8-15 عاماً، مؤكداً أن هدف المخيم الاهتمام بأطفال الحي

وأشار غيث إلى أن النادي ومجلس الشباب والرياضة يسعى من خلال هذه المخيمات المجانية للاهتمام بأطفال الحي في ظل عدم توفر الملاعب والحدائق، وحاجتهم الملحة للتفريغ من خلال الفعاليات الرياضية والترفيهية والفنية والكشفية، ودورة الاسعاف.