احتفالاً بـ100 عام.. "بنتلي" تكشف عن سيارتها "فلاينج سبير 2020"‎‎

كشفت شركة "بنتلي"، ضمن احتفالاتها بمرور 100 عام على تأسيسها، عن سياراتها الجديدة كليًا "فلاينج سبير 2020"، وهي السيدان الأروع كاملة الحجم الفخمة من العلامة البريطانية.

وقد فتحت الشركة أبواب مقرها الرئيسي في مدينة كرو شمالي إنجلترا، لزيارة الإعلام الدولي، وتقديم "الليموزين الجديدة" ذات الأبواب الأربعة، والتي أعيد تصميمها بالكامل لتكون أحدث إنتاجات الجيل الثالث من نوعها.

وبحسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، فإن باب الحجز لهذه السيارة يفتح في الخريف المقبل، لكي يبدأ تسليمها في بدايات عام 2020.

بُنيت السيارة الجديدة على شاسيه جديد يحمل "إم إس بي" الذي سبق للشركة أن استخدمته في طراز "كونتيننتال جي تي" وكشفت عنه العام الماضي، وهو يستخدم أيضًا في السيارة "بورشه باناميرا" ضمن المجموعة الألمانية.

جاءت السيارة فلاينج سبير 2020 لتجمع بين كثير من التقنيات الجديدة، وتخطو نحو تقديم الحرفة اليدوية المتقنة، مع خيار محرك هائل مكون من 12 أسطوانة على شكل "W"، وهي بذلك المحرك تعد أقوى سيارة "ليموزين" وأسرعها انطلاقًا في العالم.

المقصورة الداخلية للسيارة الجديدة أنيقة للغاية وتشبه إلى حد كبير ما سبق للشركة وأن قدمته في طراز "كونتيننتال جي تي". وتتميز بلوحة قيادة رقمية وراء المقود، مع شاشة ملاحة أخرى فائقة الوضوح، مساحتها 12.3 بوصة، تتوسط لوحة القيادة وتعمل باللمس.

ويمكن تغيير الشاشة بأدوات ملاحة تقليدية أو بمساحة من الخشب المصقول، وهو تصميم فريد ثلاثي الأوجه يتحرك وفق رغبة السائق، ويشبه تغيير أرقام لوحة سيارة "جيمس بوند" في سلسلة الأفلام الكلاسيكية.

تستخدم الشركة أكبر محركاتها في هذه السيارة الجديدة، وهو بسعة 6 لترات، مكون من 12 أسطوانة مع شاحن توربيني مزدوج، يوفر للسيارة قدرة استثنائية تصل إلى 626 حصانًا، مع 900 نيوتن/متر من عزم الدوران، ويرتبط المحرك بناقل حركة أوتوماتيكي مزدوج بثماني سرعات يدفع كل العجلات.

تتمكن فلاينج سبير 2020 من الانطلاق من وضعية الثبات إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في غضون 3.8 ثانية، مع انطلاق إلى سرعة قصوى تبلغ 207 كم/ س.

وتعد الولايات المتحدة والصين أكبر سوقين لـ"بنتلي"، بينما تتوجه نسبة كبيرة من المشترين في الصين والشرق الأوسط إلى استخدام سائق خاص لهذه السيارة.​

المصدر: مصراوي