"عقيلة آغا الحاسي- الرّجل وعصره" في نادي حيفا الثقافي

حيفا- خلود فوراني - سرية - وسط حضور مهيب اكتظت به قاعة يوحنا المعمدان، أقام نادي حيفا الثقافي أمسية ثقافية تم فيها إشهار كتاب " عقيلة آغا الحاسي- الرجل وعصره " للمؤرخ  د. جوني منصور. 
كانت إدارة الأمسية من نصيب المحامي علي رافع. فرحب بالحضور وقدم لهم عرضا مسهبا عن سيرة عقيلة أغا الحاسي وعائلته والجيل الحاضر منها منذ أيام الدولة العثمانية وعن معنى الاسم (عقيلة) ومصدره. 
يعتبر الكتاب بمثابة توثيق لمرحلة هامة جدا للفلسطينيين وتاريخ فلسطين في منتصف القرن التاسع عشر.
وقد حاور صاحب الكتاب  صديق الكاتب المحامي علي حيدر.
يجدر بالذكر أن الكتاب يتناول حياة عقيلة أغا الحاسي في فترة حرجة من تاريخ الدولة العثمانية. حيث حكم عقيلة آغا الحاسي منطقة الجليل ما يقارب 30 عاما وكان له دور مفصلي في حياة الفلسطينيين كما كان صاحب سلطة ونفوذ  حيث ساهم  بالمحافظة على النسيج الاجتماعي الوطني للمجتمع الفلسطيني بعد أن عُين من قبل  الدولة العثمانية  في منتصف القرن التاسع عشر قائدا لفرقة عساكر مرتزقة في شمالي فلسطين.
استطاع الحاسي أن يوفر الأمن والأمان لسكان المنطقة  في حينه ويمنع وصول نار الفتنة الطائفية للمنطقة. كما ساهم بالحافظ على لُحمة الطوائف المسيحية في فلسطين.
في آخر أيامه استقر الحاسي في قرية عبلين - فلسطين إلى أن وافته المنية  فيها.
في الختام، شكر د. جوني القيمين على نشاط النادي وأمسياته.
بقي أن نذكر أنه زُينت الأمسية بمعرض لوحات فنية للفنان التشكيلي عاصم الولي من  الجولان السوري المحتل. وقد قدم الفنان بدوره مشكورا درع شكر لنادي حيفا الثقافي.