خارج الحديقة داخل السور


صدرت حديثاً 
عن دار الدراويش للنشر والترجمة في بلغاريا مجموعة شِعرية جديدة حملت عنوان "خارج الحديقة داخل السور" للشاعر عبدالقادر موسى، حيثُ زيّنت الغلاف لوحة للفنان عمران شيخموس، بينما صمّمه عصام أمين.
وعبد القادر موسى شاعر ومترجم وخبير في مجال اللجوء والهجرة. درس اللغة الفرنسية وآدابها في جامعة حلب السورية والإرشاد الاجتماعي التربوي في المعهد العالي أليس سالومون في برلين الألمانية. وحصل على منحة عمل للآداب من إدارة ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻟﺸﻴﻮﺥ للشؤون اﻠﺜﻘﺎﻓية ﻭﺃﻭﺭﻭﺑﺎ في برلين لعام 2018.
ترجم شعره إلى الإنكليزية، الألمانية، الفرنسية، الإسبانية والبولونية، ونشر في المجلات والأنتولوجيات الأدبية في دول مختلفة. كما شارك في العديد من ورشات العمل في مجال الشعر والترجمة في مهرجانات الشعر العالمي.
من أعماله: "أجنحتك علمتني الطيران"، و"أنتولوجيا أصوات شعرية من روجافا" باللغتين الكردية والإنكليزية.
من أجواء المجموعة:
أنتَ
كل الأشكال أنتَ
ولا شكل يحتويكَ إلاي
كل الجهات أنتِ
لا جهة لخطاك العنيدة
ولا تائه فيكِ
سواي
ها أنا التائه
أتلعثم بقامة من المشاكسات
والجهة تكاد الشمال
الشمال
الذي ينتف كل ريش
ولا يهب زغباً لطفولة مصابة بالعراكات
تعيدني إليّ
الطفولة
كما يُعاد الغريب إلى غربته.