ارتفاع حالات التسمم في مردا شمال سلفيت إلى 850

سلفيت - وفا- أفادت وزارة الصحة الفلسطينية، بأن حالات التسمم في قرية مردا شمال سلفيت، منذ منتصف ليلة 24 حزيران الجاري حتى اليوم الأربعاء، وصلت إلى (850)، ويرجح أنها جاءت نتيجة تلوث في مصادر مياه الشرب.

وذكر مدير صحة سلفيت، هيثم منصور، أن الحالات بدأت تنحصر، وتمت السيطرة عليها، إلا أن الحالات التي تصل قد تكون بسبب العدوى البكتيرية.

وأوضح أن عينات المياه لا زالت في مختبرات الصحة تحت الفحص، وتم منع المواطنين من استخدام مياه الشرب قبل غليها حتى صدور نتائج الفحوصات والتأكد من مصدر التلوث.

ووصف منصور حالات المصابين ما بين خفيفة ومتوسطة من كل الفئات العمرية ومن مختلف مناطق القرية.

وذكر، أنه جرى تحويل بعض المرضى لمستشفى سلفيت الحكومي، وبعضها تم التعامل معها ميدانياً.