فؤاد علموه قيادة المركبات ليقتلوه لا ليبقى حيا

العقيد لؤي ارزيقات - الناطق الاعلامي باسم الشرطة

فؤاد من علمك قيادة المركبات ؟!!
ألم يُعلمك بان السرعة خطر ،  والتجاوز أخطر
ألم يُعلمك بان المركبات المشطوبةخطر ، والمسروقة أخطر
ألم يعلمك بان عدم صيانة الفرامل والاطارات خطر ، وقيادتها بهذه الطريقة اخطر
ألم يُعلمك بان حزام الامان ضرورة والانعطاف بسرعة كبيرة خطر قاتل ..
ألم يُعلمك بان الموت يتربص بك وبكل الاطفال الذين يقودون بطيش وتهور  .
فؤاد..علموك القيادة ليقتلوك... سلموك المركبة لتموت بها ..اتعرف لماذا ؟ لانهم لم يقولوا لك الحقيقة... قالوا لك هكذا تَدوس على البنزين وهكذا تُحرك الغيارات وهكذا تدير المقود ..ولكنهم لم يقولوا لك لا تُسرع.. لا تنعطف بسرعة.. لا تتجاوز اشارة قف وامتثل للاشارة الضوئية .. لم يقولوا لك بان تجاوز القانون هو الموت واستخدامك لهاتفك للحديث مع زميلك اثناء سيرك سيودي بك للتهلكة ... ولم يقولوا لك بان الالتزام بالقانون هو السلامة ، ولم يقولوا لك بان الذي تقوده هو القنبلة الموقوتة وهو التابوت المتحرك الذي سيهوي بك للاخرة و للحياة الابدية .  ..فهذه الدنيا تريدك فيها  شابا غير ملتزم.. متسرع.. متهور ...طائش ..
لا يوجد فيها من يمنعك من الموت ويمنع الموت منك  ويمنعك من قيادة مركبة مشطوبة مسروقة هرئة تعطلت اجزاؤها، بخس ثمنها ، فالدنيا تخرجك منها ولكن  الجنة تستقبلك وستكون افضل لك ان شاء الله  .
ايام قليله وننسى فؤاد المسافر عن هذه الدنيا وسنسمع بفؤاد جديد يموت برضى و بعلم ابيه وامه اخيه وقريبه.
لم يكن يعلم الفتى فؤاد  بان الموت يتربص به ، ولم يعلم بان نهاية حياته ستكون في مركبته المشطوبة  وكان جُل اهتمامه  ان يمارس هواياته  بقيادة المركبات حتى قبل ان يحصل على رخصة ولاحتى بلوغه السن القانوني الذي يخوله بذلك .  لكن !! اي هواية هذه التي يمارسها بمركبة مشطوبة او مسروقة .. كيف لا وهي  بثمن بخس دراهم معدودة ولاتكلفه قليل من الوقت والمال لاصلاحها علاوة على ان الاهل والاصدقاء يشجعونه.
كفانا قتلا لابنائنا بايدينا وسكوتنا عنهم وتشجيعهم ...