المؤسسات والأطر الفلسطينية في مصر تؤكد رفضها لورشة البحرين

القاهرة- وفا- أكدت المؤسسات والأطر الفلسطينية الرسمية والشعبية العاملة في جمهورية مصر العربية رفضها لعقد ما تسمى ورشة البحرين، تحت شعار الازدهار الاقتصادي التي دعت لها الإدارة الأميركية.

وجاء في بيان تلاه سفير دولة فلسطين ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح اليوم الاثنين، في مقر سفارة دولة فلسطين بالقاهرة، "إننا وباسم أبناء الشعب الفلسطيني المتواجدين في جمهورية مصر العربية الشقيقة، نؤكد التفافنا الكامل حول قيادتنا الوطنية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة، وموقفها المتمسك بالثوابت والحقوق الوطنية".

كما أكد "التزامنا الكامل بالموقف الوطني برفض إقامة دولة بغزة، أو دولة بدون غزة وعلى جزء من أراضي سيناء المصرية، وأن لا عاصمة في القدس وإنما القدس هي العاصمة، ورفض أية خطة للسلام في الشرق الاوسط لا تقوم على أساس قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة والمبادرة العربية للسلام ومبدأ الارض مقابل السلام وحل الدولتين، ورؤية الرئيس التي تقدّم بها أمام مجلس الأمن في شباط/فبراير 2018، ورفض أية خطة لا تنص بشكل صريح وواضح على إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، ولا تتضمن حلاً عادلاً لقضية اللاجئين والإفراج عن الأسرى".