أبو مويس يطالب الجامعات بالتركيز على التخصصات التكنولوجية والتقنية

رام الله- وفا- طالب وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، الجامعات الفلسطينية بالتركيز على التخصصات التكنولوجية والتقنية والعملية، من أجل رفع كفاءة الخريجين، وتجهيزهم لسوق العمل.

جاء ذلك خلال لقاء أبو مويس، اليوم الأربعاء، وفدا من جامعة القدس المفتوحة، برئاسة مساعد رئيس الجامعة لشؤون التكنولوجيا والمعلومات إسلام عمرو.

وبحث اللقاء مجالات التعاون بين وزارة "التعليم العالي" والجامعة، في إطار استراتيجية الوزارة دعم مختلف مؤسسات التعليم العالي.

وأكد أبو مويس ضرورة العمل على طرح تخصصات تتوافق مع حاجة السوق، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل على قوننة نظام التعليم التقني.

واستعرض استراتيجية عمل الوزارة لدعم قطاع التعليم في الجامعات، وشروعها بفتح مكاتب للتعليم العالي في مختلف المحافظات، لتسهيل تقديم الخدمات للمواطنين، وتخفيف أعباء السفر عليهم.

وأشار إلى أنه جرى توقيع اتفاقية بقيمة 6 مليون يورو، مع بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي للتعليم العالي "ايراسموس" هذا الأسبوع، لدعم وتطوير قطاع التعليم العالي في فلسطين.

وتم الاتفاق على تنظيم لقاءات دورية مع جميع مؤسسات التعليم العالي، للنهوض بواقع التعليم، بما يضمن الجودة والنوعية.