"الديمقراطية " تحيي الذكرى الـ33 لاستشهاد خالد نزال

جنين- وفا- أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في محافظة جنين، اليوم الثلاثاء، الذكرى الـ33 لاستشهاد خالد نزال، بمهرجان تأبيني.

وشارك في المهرجان التأبيني، محافظ جنين اللواء اكرم الرجوب، ونائب الأمين العام للجبهة قيس عبد الكريم، وعضو اللجنة التنفيذية للمنظمة تيسير خالد، وأعضاء وكوادر الجبهة وممثلو فصائل العمل الوطني والمؤسسات الرسمية والأهلية.

ووضع المشاركون أكاليل الزهور على صرح الشهيد وسط جنين، وألقيت عدة كلمات أشادت بمناقب ودور الشهيد النضالي، حيث أكد المتحدثون على أن أسماء الشهداء ورموزهم التذكارية يجب أن تبقى خالدة في وجدان الأجيال القادمة، لما قدموه من تضحيات جسام من أجل قضيتنا الوطنية، مشددين على أهمية تحقيق الوحدة الوطنية التي هي الرد الحقيقي على جرائم الاحتلال المتواصلة، ومشددين على أن دماء الشهداء لن تذهب هدرا وستبقى وقودا لطريق العودة والحرية وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس وتحرير كافة أسرانا، ومؤكدين على النضال المشترك من أجل التصدي للمشاريع التصفوية الأمريكية والإسرائيلية والتي تستهدف شطب منظمة التحرير والقضاء على مشروعنا الوطني التحرري .

يذكر أن الشهيد خالد نزال ولد في بلدة قباطية جنوب جنين عام 1948، وتولى سكرتارية اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقائد جناحها العسكري ومجموعاتها الفدائية داخل الوطن، حيث كان يدير ويتابع العمل العسكري والتخطيط للعمليات من خلال مراكز تابعة‏ للجبهة في روما. ويعتبر من أبرز القيادات العسكرية للجبهة الديمقراطية والثورة الفلسطينية، حيث كان قائدا لقوات اسناد الداخل برتبة عقيد في قوات الثورة الفلسطينية، ولقب بـأسد  "فلسطين".