الوزير اللبناني منيمنة: موقف الشاب مراد بطولي والشعب اللبناني يقدر موقفه الشجاع

بيروت - وفا- أكد مسؤول لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير حسن منيمنة، أن ما قام به الشاب الفلسطيني صابر مراد في تصديه للارهابي في مدينة طرابلس اللبنانية، انعكاس لموقف انساني أصيل وتضامني مع لبنان.

وقال منيمنة في حديث لبرنامج "ملف اليوم" عبر تلفزيون فلسطين: "إن الشاب مراد منع الارهابي من استكمال تنفيذ عمليته الاجرامية ضد مدنيين لبنانيين، والشعب اللبناني يقدر له عاليا هذا الموقف الشجاع  وطالب العديد  منهم بمنحه الجنسية اللبنانية تقديرا لعمله البطولي".

وأضاف، "هذا الموقف ناتج عن إدراك مراد العميق لمدى الضرر العميق الذي ألحقه الارهاب بالعرب والفلسطينيين" معرباً عن أسفه حيال انتشاره في انحاء متعددة في الوطن العربي، مشيرا الى ضرورة تركيز الاهتمام العالمي بالارهاب الذي تمارسه اسرائيل بحق أبناء شعبنا.

وأكد منيمنة على عمق العلاقات الفلسطينية اللبنانية، مشيرا إلى أنه رغم الظروف السياسية اللبنانية الداخلية الصعبة، إلا أن هناك توصيات رفعت لمجلس الوزراء فيما يتعلق بتحسين شروط العيش الكريم للاجئين الفلسطينيين، مؤكداً أن اللاجئين الفلسطنيين ساهموا في بناء مؤسسات  الدولة اللبنانية.

وقال: "إن الارهاب ليس وليد هذه اللحظة، وكل المجتمعات عانت منه ولا زالت تحاربه"، مؤكداً دور التربية والتعليم في زرع مبادئ الانسانية والتسامح بدلاً من العنف.