مؤسسة فيلم لاب تتحدث عن مهرجان "أيام فلسطين السينمائية"

الحياة الثقافية - رام الله: أعلنت إدارة مؤسسة فيلم لاب فلسطين على أن الدّورة السادسة من مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" الدولي ستنطلق في 2 أكتوبر ولغاية 9 من الشهر عينه، من العام الحالي 2019. حيث دأبت المؤسسة ومنذ ستة أعوام على تنظيم أضخم حدث سينمائي دولي في البلاد، مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر من كل عام، في عدة مدن فلسطينية منها القدس العاصمة ورام الله وبيت لحم ونابلس وغزة. 
كما وأعلنت إدارة المهرجان على انها قد بدأت بالتحضير للدورة القادمة، وعلى أن العمل قد بدأ لاختيار أهم وأحدث الأفلام، إلى جانب استقطاب العشرات من صنّاع السينما العالميين والعرب، ومدراء ومنسقي أهم المهرجات بالإضافة الى صناديق دعم للأفلام. يذكر أن مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" قد نجح خلال الدورات السابقة باستقطاب مئات الافلام المحلية والعربية والعالمية، منها أفلامًا عرضت في أهم المهرجانات الدولية وأفلاما حائزة على أهم الجوائز العالمية، منها أفلامًا رشحت لجائزة الأوسكار. 
في هذا السيّاق أكدت المديرة التنفيذية لمؤسسة فيلم لاب: فلسطين، د. بريجيت بولاد على أن المؤسسة تعمل وبشكل دؤوب في كل عام لإقامة هذا الحدث السنوي والذي سيكون للسنة السادسة على التوالي بهذا العام ٢٠١٩، كونه يشكل قيمة إضافية نوعية للحيز الثقافي المحلي عامةً، والسينمائي الفلسطيني خاصةً. حيث تشكل أيام فلسطين السينمائية رافداً أساسيًا من روافد الخطة الاستراتيجية للمؤسسة والتي تقع تحت بند تنمية الثقافة السينمائية وتطوير صناعة السينما الفلسطينية؛ من خلال توفير البنية التحتية لهذه الصناعة والتي تشمل تسهيل سبل الإنتاج والتشبيك ما بين العاملين بالقطاع السينمائي الفلسطيني والدولي. بالإضافة الى الوعي الكامل بأهمية إعادة إحياء الثقافة السينمائية في فلسطين واستقطاب أكبر عدد من المشاهدين/ات للأفلام المستقلة، حيث نجح المهرجان ومن خلال السنوات السابقة في استقطاب الآلاف وإعادتهم لدور العرض، بالإضافة إلى الاهتمام الخاص بالجيل القادم من الأطفال والشباب.