مستوطنون يجددون اقتحامهم للأقصى

القدس - وفا- جددت ما تسمى بـ"منظمات" الهيكل المزعوم دعواتها لأنصارها ولجمهور المستوطنين بالمشاركة الواسعة في اقتحام المسجد الأقصى المبارك يوم الأحد الموافق الـ 28 من شهر رمضان الحالي، والثاني من شهر حزيران القادم.

وتأتي هذه الدعوة في ذكرى احتلال ما تبقى من مدينة القدس وتوحيده فيما يعرف "اسرائيلياً" باسم "يوم القدس".

يذكر أن دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس طلبت من الاحتلال وقف اقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى في الأيام العشرة الأخيرة، إلا أن الاحتلال يواصل السماح لمستوطنيه باقتحام المسجد والتنكيل بالمصلين خلال فترة الاقتحامات.

وكانت سلطات الاحتلال رفضت مطالبات بتغيير مسار "مسيرة الأعلام" المتوقع أن تمر بالقرب من المسجد الاقصى في الـ 28 من شهر رمضان، وتشمل الفعالية حفلات رقص استفزازية بأعلام الاحتلال في محيط بوابات البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك.