مورينيو يصف طبيبة تشيلسي بالساذجة !

واصل جوزيه مورينيو المدير الفني البرتغالي لتشيلسي الإنجليزي تصريحاته المثيرة عندما وصف طبيبة الفريق إيفا كارنييرو بالساذجة بسبب الدخول لإسعاف إدين هازارد نجم الفريق الأول في الدقائق الأخيرة من عمر مباراة سوانسي سيتي في الجولة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز. وفسر الرجل الخاص وصفه هذا بأن الفريق كان عليه أن يلعب بتسعة لاعبين في الدقائق الأخيرة من عمر مباراة ملعب ستامفورد بريدج، وبالتالي كان مُعرضاً لتلقي هدفاً ثالثاً يخسر من خلاله نقطة التعادل التي كانت بحوزته. وكان البلوز متقدماً بهدفين على فريق المدرب جاري مونك، إلى أن طرد الحكم مايكل أوليفر حارس تشيلسي البلجيكي تيبو كورتوا، مما استدعى إكمال فريق غرب لندن المباراة بعشرة لاعبين وأيضاً استقبال هدف التعديل من ركلة جزاء عن طريق جوميس. مدرب ريال مدريد الأسبق ادعى أن هازارد لم يكن بحاجة للإسعاف، حيث كان يشعر بالتعب فقط، وصرح صاحب الـ 52 عاماً إلى شبكة سكاي سبورتس قائلاً "لم أكن سعيداً مع الجهاز الطبي. حتى إن كنت طبيباً أو سكرتيراً على مقاعد البدلاء، عليك أن تستوعب اللعبة". وأضاف: عليك أن تعرف أن لديك لاعب أقل، وعندما تدخل إلى الملعب لمساعدة لاعب، عليك أن تتأكد أن اللاعب لديه إصابة خطيرة. وتابع: كنتُ على يقين أنه ليست لديه مشكلة خطيرة. لقد تعرض لضربة وكان مُتعباً جداً، ولكن طاقمي الطبي كان ساذجاً وتركني مع 8 لاعبين في الملعب في هجمة مرتدة بعد كرة ثابتة.