اشتية يبحث مع القنصل البلجيكي والممثل المالطي التطورات السياسية وتعزيز التعاون

رام الله- وفا- بحث رئيس الوزراء محمد اشتية، مع القنصل البلجيكي العام في القدس دانييلي هافين، وممثل مالطا لدى فلسطين روبن جوتشي، لدى استقبالهما اليوم الثلاثاء، في مكتبه برام الله، كل على حدة، تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والمنطقة، وسبل تعزيز التعاون المشترك.

وتسلم اشتية من القنصل البلجيكي رسالة تهنئة من نظيره البلجيكي، جدد فيها تأكيده على "التزام بلاده بالمساهمة في حل شامل للصراع، قائم على القانون الدولي والمبادئ المتفق عليها دوليا، في ضوء قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، التي ستقود إلى دولة فلسطينية مستقلة وديمقراطية وذات سيادة وقابلة للحياة، مع القدس كعاصمة لها".

وقال: "بلجيكا ستدعم هذا الهدف ضمن الاتحاد الأوروبي وكعضو في مجلس الأمن، كما ستستمر في بذل اهتمام خاص لحقوق الشعب الفلسطيني وفقا لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني".

وأطلع اشتية القنصل البلجيكي على آخر التطورات السياسية، مطالبا بلجيكا بالضغط على اسرائيل لوقف الاقتطاعات من أموال الضرائب الفلسطينية والإفراج عنها كاملة، وإيجاد آلية لتدقيق أموال عائدات الضرائب، لوقف السرقة الإسرائيلية منها.

كما استقبل اشتية اليوم ممثل مالطا لدى فلسطين روبن جوتشي، حيث بحث معه آخر التطورات السياسية والاقتصادية، وسبل تعزيز التعاون ما بين البلدين، ودفع العلاقات الثنائية الى الأمام على صعيد العديد من القطاعات.