الفلسطينية للتعاون الدولي" توسع نطاق برامجها التنموية في القارة الآسيوية

رام الله- وفا- قالت الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، إنها ستنفذ عدة برامج تنموية في المجال الطبي في مجموعة دول اسيوية بما فيها اوزباكستان، وكذلك الدول المنطوية تحت مظلة رابطة جنوب اسيا للتعاون الاقليمي، بالتعاون مع المنظمة الدولية لجراحة العظام، ووزارة الصحة، ونقابة الاطباء والقطاع الخاص الفلسطيني.

واوضحت الوكالة في بيان صحفي أنها ستنفذ برامج محددة في مجال جراحة العظام وبشكل خاص ما يتعلق بجراحات العظم الزجاجي وتقويم قدم الاطفال في هذه الدول، خاصة مع استحداث تقنيات جديدة لرئيس برنامجها لنقل المعرفة التخصصية في مجال جراحة العظام الدكتور علاء عزمي وفريق عمله.

وكانت الوكالة قد شاركت في مؤتمرات دولية طبية مختلفة في الهند والمغرب ومصر واوزباكستان عبر الدكتور عزمي، الذي عرض هذه التقنيات الحديثة واتفق مع عدد من وزارات الصحة في هذه الدول على البدء بتنفيذ برامج طبية كان آخرها مع وزارة الصحة في اوزباكستان.

وفي هذا السياق، نظمت سفارة فلسطين في طشقند لقاءات مع المسؤولين في وزارة الصحة، جرى خلالها الاتفاق على تنفيذ برنامج تعاون قريباً في مجال البحث العلمي، خاصة مع تبني مراكز ابحاث دولية مهمة ونشر ابحاث طبية فلسطينية في عدد من المجلات الطبية الدولية واسعة الانتشار، التي عرضت التقنيات الفلسطينية الجديدة.

وقال مدير عام الوكالة عماد الزهيري إن الوكالة سخرت بتوجيهات من الرئيس محمود عباس، وتعليمات من وزير الخارجية رياض المالكي، طاقاتها وامكانياتها بالتعاون مع شركائها المحليين والاقليميين والدوليين لتنفيذ برامج وانشطة ذات طابع تنموي تهدف الى حشد مزيد من التضامن الدولي مع فلسطين وتعزز من مكانتها على الخارطة الدولية.

يذكر أن الوكالة الفلسطينية قد نفذت برامج طبية وزراعية واغاثية في عدد من الدول الاسيوية بما فيها الباكستان وسيريلانكا واندونيسيا وقام خبراؤها بمهمات استطلاعية متخصصة بما فيها الى جمهورية المالديف للاتفاق على أطر تعاون مشتركة.