السعودية تدعو قادة دول عربية وخليجية إلى قمتين طارئتين نهاية الجاري

مكة المكرمة - وفا- دعت المملكة العربية السعودية، اليوم الأحد، قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وقادة الدول العربية، لأجل عقد قمتين طارئتين، خليجية وعربية، في مكة المكرمة، نهاية أيار الجاري.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول في خارجية المملكة، أن الدعوة إلى القمتين التي وجهها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز جاءت من باب الحرص على التشاور والتنسيق مع الدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وجامعة الدول العربية، في كل ما من شأنه تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأضاف المصدر ان الدعوة تأتي "في ظل الهجوم على سفن تجارية قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما قامت به مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران من الهجوم على محطتي ضخ نفط بالمملكة."

وقال: بالنظر إلى هذه التداعيات الخطيرة على السلم والأمن الإقليمي والدولي وعلى إمدادات واستقرار أسواق النفط العالمية دعا خادم الحرمين قادة دول مجلس التعاون وقادة الدول العربية لعقد قمتين خليجية وعربية طارئة في 30 أيار الجاري؛ لبحث هذه الاعتداءات، وتداعياتها على المنطقة.