الأسيران الحروب والعويوي مضربان عن الطعام منذ 43 يوما

رام الله - وفا– قال نادي الأسير، إن الأسيرين عودة الحروب، وحسن العويوي يواصلان الإضراب المفتوح عن الطعام منذ (43) يوماً رفضاً لاعتقالهما الإداري، إضافة إلى الأسير سليم رجوب المضرب عن الطعام منذ (20) يوماً، وجميعهم من محافظة الخليل.

وأوضح نادي الأسير، في بيان له، اليوم الثلاثاء، أن الأسيرين الحروب والعويوي يقبعان في معتقل "نيتسان الرملة"، حيث جرى نقلهما أكثر من مرة إلى المستشفيات المدنية التابعة للاحتلال، وذلك مع استمرار تدهور أوضاعهما الصحية، فيما يقبع الأسير سليم رجوب في زنازين معتقل "عوفر".

ولفت النادي إلى أن الأسير الحروب (32 عاما) هو من بلدة دير سامت، ومعتقل منذ شهر كانون الأول/ ديسمبر 2018، وهو أب لعشرة أطفال.

 أما الأسير العويوي (35 عاما) معتقل منذ 15 كانون الثاني/ يناير 2019، وهو أب لثلاثة أطفال، وقضى سابقا سنوات في معتقلات الاحتلال.

 والأسير سليم رجوب (48 عاما) من مدينة دوار، وهو معتقل منذ الأول من كانون الثاني/ يناير 2018، ومتزوج وله ستة أبناء، وأمضى سابقا في معتقلات الاحتلال نحو ثماني سنوات، ونفذ سابقا عدة إضرابات رفضا لاعتقاله الإداري. ووفقا لعائلته فإن إدارة المعتقلات قدمت له وعودا تتمثل بتحديد سقف اعتقاله الإداري، إلا أنه رفضها، خاصة أن وعودا سابقة كانت قُدمت له، ونُكثت بتجديد اعتقاله الإداري.