محدث | 21 شهيدا في العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة

غزة ـ الحياة الجديدة – أكرم اللوح- يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي تصعيده ومجازره بحق المدنيين العزل في قطاع غزة، وذلك في اليوم الثاني من العدوان المتواصل على القطاع، والذي ارتقى ضحيته 12 شهيدا وعشرات الجرحى، إضافة إلى تدمير عدد من المباني السكنية والمنشآت المدنية.

وقالت طواقم طبية لمراسل "الحياة الجديدة" أنها تمكنت من انتشال جثامين ثلاثة شهداء بينهم رضيعة وسيدة في قصف إسرائيلي استهدف شقق مدنية في أبراج الشيخ زايد شمال قطاع غزة إضافة إلى إصابة ثمانية آخرين بجراح مختلفة.

وافاد مراسل "الحياة الجديدة" في وقت سابق، أن الطائرات الحربية الإسرائيلية ارتكبت مساء يوم الأحد مجزرة بشعة بحق عائلة المدهون شمال قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد سيدة حامل في شهرها التاسع ومواطنين آخرين .

وأشار المراسل إلى أن طائرة إسرائيلية استهدفت منزلا يعود لعائلة المدهون قرب المدرسة الأمريكية شمال قطاع غزة مما أسفر عن استشهاد كلا من المواطن عبد الله عبد الرحيم المدهون "22 عاما"، وفادي راغب بدران "31 عاما"، والشهيدة أمانية المدهون (أبو العمرين) 33 عاما، والجنين أيمن المدهون تسعة أشهر واستشهد في أحشاء والدته أماني.

فيما أعلنت المصادر الطبية مساء السبت عن ارتقاء الشهيدين موسى حسين معمر 24 عاما وعلي عبد الجواد 51 عاما، وإصابة ثلاثة مواطنين آخرين بجراح متفاوتة في قصف إسرائيلي استهدف وسط مدينة رفح جنوب قطاع غزة . 

وقالت إدارة الصحة في غزة إن عدد الشهداء بلغ 18 شخصا منهم (سيدتين وجنينيهما ورضيعة أخرى) وإصابة 110 آخرين بجراح مختلفة جراء التصعيد الإسرائيلي المستمر لليوم الثاني على قطاع غزة.

ونجحت الطواقم الطبية عصر يوم السبت من انتشال جثماني شهيدين من أرض زراعية استهدفها الطيران الحربي الإسرائيلي بمخيم البريج وسط قطاع غزة.

وقال مراسل "الحياة الجديدة" إن الطواقم الطبية انتشلت كلا من الشهيد محمود سمير أبو عرمانة "26 عاما"، والشهيد محمد عبد النبي أبو عرمانة "33 عاما" من أرض زراعية تم استهدافها بعدد من الصواريخ من قبل الطيران الاسرائيلي وسط مخيم البريج.

وفي تصعيد آخر، اغتالت طائرة إسرائيلية بعد ظهر يوم الأحد، أحد قيادات حركة حماس، بقصف سيارته المدنية قرب منطقة السدرة وسط مدينة غزة. 

وقالت مصادر محلية إن المستهدف يدعى حامد أحمد الخضري "34 عاما"، واستشهد بقصف إسرائيلي طال سيارته أثناء سيرها في منطقة السدرة وسط مدينة غزة, مشيرة إلى إصابة ثلاثة مواطنين آخرين من المارة في نفس الاستهداف.

وكانت المصادر الطبية الفلسطينية أعلنت، ظهر اليوم، استشهاد مواطنين في قصف إسرائيلي استهدف تجمعا للمواطنين في مخيم الشجاعية شرق مدينة غزة. 

وقال مراسل "الحياة الجديدة" إن الشهيدين هما بلال محمد البنا "28 عاما"  وعبد الله نوفل أبو العطا "21 عاما" وارتقيا نتيجة قصف اسرائيلي استهدفهما بواسطة طائرة استطلاع شرق مدينة غزة.

وأصيب 6 مواطنين على الأقل في سلسلة غارات إسرائيلية استهدفت مناطق متفرقة من قطاع غزة، خلال الساعات الماضية كان أبرزها سقوط أربع إصابات في قصف مدفعي لمنزل عائلة عوض في منطقة الفخاري شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

كما أعلنت المصادر الطبية إصابة مواطن في قصف استهدف مدنيين شرق الشجاعية فيما أصيب مواطن آخر في استهداف اسرائيلي لدراجة نارية كانت تسير في أحد شوارع مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

ودمرت الطائرات الإسرائيلية ورشة تعود لعائلة أبو زور في حي الزيتون جنوب مدينة غزة، وقصف محيط منزل في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وقال شهود عيان لـ"الحياة الجديدة" إن أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد من نقطة تابعة لشرطة حماس البحرية بميناء الصيادين بغزة واللسان البحري في بيت لاهيا وميناء الصيادين بخانيونس بعد قصفها من قبل الطيران الإسرائيلي.

وتواصل القصف الإسرائيلي على أنحاء مختلفة من قطاع غزة، وطال إحداها مبنى أمني يتبع لحركة حماس قرب قصر الحاكم غرب مدينة غزة مما أدى لتدميره بشكل كامل، فيما أصيب أربعة مواطنين بجراح في قصف استهدف منطقة شرق دير البلح، وقصفت الطائرات الاسرائيلية منزل المواطن منذر مشتهى بصاروخ استطلاع شرق حي الشجاعية بغزة.

وقالت مصادر طبية إن الشهداء الذين سقطوا منذ بدء العدوان هم :” عماد محمد نصير، والرضيعة صبا محمود أبو عرار، وفلسطين صالح أبو عرار، والجنين عبد الله أبو عرار واستشهد في أحشاء أمه الشهيدة فلسطين، والشهيد خالد محمد أبو قليق، ومحمود صبحي عيسى، وفوزي عبد الحميد بوادي، وبلال محمد عبد البنا، وعبد الله نوفل محمد أبو العطا، وحامد أحمد الخضري، ومحمد عبد النبي أبو عرمانة، ومحمود سمير أبو عرمانة".