"التربية" تختتم فعاليات الأسبوع الوطني لمكافحة التدخين

رام الله- وفا- اختتمت وزارة التربية والتعليم ومن خلال الإدارة العامة للصحة المدرسية، اليوم الثلاثاء، فعاليات الأسبوع الوطني لمكافحة التدخين، وذلك في مقر المعهد الوطني للتدريب التربوي

بحضور ممثلين عن المؤسسات الحكومية، والمنظمات الدولية والمؤسسات المحلية الشريكة، ومديري المدارس الفائزة، وطواقم الصحة المدرسية من كافة المديريات.

وأكدت القائم بأعمال مدير عام الصحة المدرسية نائلة فحماوي، في كلمتها، أهمية دور التوعية للمجتمع المدرسي والتربوي بمضار التدخين، من خلال تفعيل تعليمات سياسة البيئة المدرسية لمنع التدخين أمام الطلبة والاستعانة بالمنهاج الفلسطيني لتعزيز التوعية حول مضار التدخين.

وشددت فحماوي على ضرورة ترسيخ المفاهيم الصحية المرتبطة بمضار التدخين لدى الطلبة من خلال عكسها على شكل مشاريع وأنشطة لا صفية، شاكرة كافة الشركاء الداعمين والمساندين لفعاليات الأسبوع، ومباركةً للمدارس الفائزة في الحملة.

من جانبه، أكد ممثل الحملة الوطنية لمكافحة التدخين ماجد الشيوخي أهمية دور الوزارة في تعزيز الوعي والحد من ظاهرة التدخين في المجتمع الفلسطيني، مثمنا دور جميع أعضاء الحملة والمناصرين لها من كافة المؤسسات لتحقيق أهداف الحملة.

ويذكر أنه يتم سنويا الإعلان عن مبادرة مدارس خالية من التدخين، حيث شارك فيها أكثر من 500 مدرسة، وحققت 227 مدرسة اللقب خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة منها 47 مدرسة ذكور، و138 مدرسة إناث، و42 مدرسة مختلطة، وتأهل للفوز هذا العام 87 مدرسة حكومية.