مجدلاني يطالب الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بالتدخل وإلزام حكومة الاحتلال بالقرارات الدولية

رام الله- وفا- طالب الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بالتدخل وإلزام حكومة الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية.

جاء ذلك خلال لقائه، مساء اليوم الأربعاء بمكتبه في مدينة رام الله، القنصل البريطاني العام لدى دولة فلسطين فيليب هول.

وحذر مجدلاني من تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء الحصار الاقتصادي والسياسي الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي، وإدارة ترمب، كما حذر من تدهور الأوضاع ليس في الأراضي الفلسطينية فقط بل بمنطقة الشرق الأوسط، في حال نفذت حكومة الاحتلال قرارا بضم الكتل الاستيطانية وأجزاء من الضفة الغربية والأغوار لسيادتها، الأمر الذي يتطلب من المجتمع الدولي إجراءات عملية وملموسة قبل فوات الأوان.

وعلى صعيد آخر، أشار مجدلاني إلى أن تعزيز صمود المواطن، وتعزيز العلاقة مع المجتمع من أهم أولويات الحكومة الفلسطينية، رغم الوضع الاقتصادي الصعب والمؤشرات حول تراجع النمو الاقتصادي، "لنتمكن معا من تجاوز الأزمة السياسية والاقتصادية".

وأوضح أن الأولوية ببرنامج عمل الحكومة سيكون لمعالجة الاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية لأبناء شعبنا، خاصة في قطاع غزة.

من جانبه، أشار هول إلى خطورة وصعوبة الأوضاع الاقتصادية والسياسية، مؤكدا أن بلاده مع قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.