فلسطين تترأس اجتماعات مكثفة واقتصاد دول الجنوب على أجندة مجموعة الـ77 والصين

نيويورك- وفا- ترأس المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، في نيويورك، اليوم الأربعاء، اجتماعات مكثفة على مستوى سفراء مجموعة الـ77 والصين، ضمن فعاليات وأنشطة رئاسة المجموعة، استضاف خلالها أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيروش.

وأكد منصور، رئيس المجموعة، أن عقد مثل هذه الاجتماعات يمنح مساحة كافية من الوقت لتبادل الأفكار والآراء حول الموضوعات التنموية التي تشغل اهتمام المجموعة، بما يتفرع عنها من مجموعات أصغر ذات اهتمامات تنموية متباينة.

بدوره، تناول الأمين العام العديد من الموضوعات التي تحتل أولوية، مثل تغير المناخ الذي يؤثر بشكل سلبي وكلي على جميع دول العالم، مع الأخذ بعين الاعتبار أن قدرة الدول المتقدمة على التخفيف من أضرار تغير المناخ، والتكيف مع هذه الظاهرة، أعلى بكثير.

وأشار إلى أن الأعوام الثلاثة الماضية سجلت أعلى مستويات من درجات الحرارة منذ الثورة الصناعية، مشددا على أنه دون وجود التزام جدي من قبل دول العالم باتفاقية باريس لتغيير المناخ، فإن بلوغ الهدف المتمثل بالحفاظ على درجة حرارة الكوكب بما لا يزيد عن درجة ونصف عما كانت عليه إبان الثورة الصناعية يصبح هدفا مستحيلا.

ولفت إلى موضوع تمكين المرأة كواحد من أهم أعمدة التنمية الملحة، باعتبار أن السيّدات يشكلن نصف سكان العالم، وبالتالي فإن الغالبية العظمى من القوى العاملة والمنتجة ما تزال تتخلف عن الركب.

وأكد غوتيروش أنه إيمانا منه بهذه الرسالة، فإنه سعى ومنذ توليه منصبه إلى التأكيد على إعطاء دور أكبر للمرأة في وظائف الأمم المتحدة، وإلى الآن يسعى إلى تحقيق هدف طموح وهو المساواة التامة في الوظائف نوعا وكما بين الرجل والمرأة، مع مراعاة التوزيع الجغرافي العادل في كافة وظائف منظومة الأمم المتحدة.

وتطرق إلى موضوع تمويل منظومة الأمم المتحدة التنموية التي تعول البشرية كثيرا عليها، لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة الـ17، وأنه لهذا الغرض طرح خطته الخاصة بذلك وعلى رأسها فصل الممثلين المقيمين في البلدان البرامجية عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وجعلهم يتبعون مباشرة له عن طريق تقديم تقاريرهم إلى مكتب تنسيق التنمية وكذلك تمويلهم عن طريق ما بات يعرف بالصندوق الاستئماني، مشيرا إلى أن عملية الفصل تمت بالفعل منذ بداية شهر كانون الثاني/يناير الماضي.

وقدم السفراء الحضور مجموعة من الأسئلة التفاعلية التي أجاب عنها الأمين العام، وتمحورت جميعها حول أجندة التنمية المستدامة.

وأعرب السفير منصور عن شكره للأمين العام بالأصالة عن دولة فلسطين وبالنيابة عن مجموعة 77 والصين.