إدارة "مجدو" تواصل عزل الأسير الشناوي منذ عامين بظروف صعبة

رام الله- وفا - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، بأن إدارة معتقل "مجدو" تواصل عزل الأسير محمد يوسف الشناوي (23 عاما) سكان حي "الحليصة" في مدينة حيفا داخل أراضي عام 1948، داخل زنازين العزل الانفرادي بظروف صعبة وقاسية.

وأوضحت الهيئة، في بيان، أن الأسير الشناوي جرى زجه بزنازين العزل الانفرادي بقسم (12) التابع لمعتقل "مجدو"، وذلك بقرار من إدارة مصلحة سجون الاحتلال؛ بذريعة أنه يُشكل "خطرا على أمن إسرائيل"، وحُكم عليه بالسجن المؤبد و 20 عاما بتهمة مقاومة الاحتلال.

وأضافت أن الأسير الشناوي يقبع بزنازين العزل منذ شهر آذار/مارس 2017، أي بعد اعتقاله بشهرين، ويتم تجديد قرار العزل بحقه كل ستة أشهر، ومن المفترض أن ينتهي قرار العزل الأخير الصادر بحقه خلال شهر أيلول/سبتمبر الجاري.