عورتاني وأبو زهري يوقعان ثلاث اتفاقيات لدعم القطاع التعليمي

 رام الله- وفا- وقع وزير التربية والتعليم مروان عورتاني، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم علي أبو زهري، اليوم الأحد، ثلاث اتفاقيات بمجالات التربية والثقافة والعلوم، تهدف إلى تطوير القطاع التربوي من خلال اتباع أحدث التقنيات والأساليب العلمية الحديثة والمواكبة .

وتأتي هذه الاتفاقيات لدعم ثلاثة مشاريع: التدريب القائم على التعلم من خلال المشاريع، و"نحو قيادة المدرسة العالمية"، و"توظيف الفن في التعليم المدني والتقليل من العنف"، التي تندرج في إطار اتفاقية الشراكة والتعاون ما بين وزارة التربية واللجنة الوطنية.

وأكد عورتاني أهمية هذه الاتفاقيات، لما تسهم به في بناء جيل فلسطيني متعلم ومثقف، وأعرب عن فخره بهذه الشراكة التي تؤسس لمرحلة مستقبلية مهمة، داعياً الجميع لبذل كافة الجهود في سبيل توفير تعليم نوعي.

من جهته، أشاد أبو زهري بحجم الشراكة ما بين اللجنة الوطنية ووزارة التربية ودورهما التكاملي في دعم وتعزيز القطاع التربوي والثقافي في فلسطين، مؤكدا أن توقيع هذه الاتفاقيات يعمل على تعزيز نشاطات المؤسسات التربوية والثقافية والعلمية، وتطوير التعليم والتراث العربي الفلسطيني، ودعم تحقيق الاتصال الفكري والثقافي بين فئات الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات.

وأعرب أبو زهري عن شكره لمنظمة "اليونسكو" على دعمها واهتمامها بالوضع الثقافي الفلسطيني، وتوصيتها الدائمة للتعامل مع المشاريع المقدمة من الجانب الفلسطيني بمزيد من الخصوصية، والتسريع في تنفيذها، في ظل الهجمة الشرسة للاحتلال على مؤسساتنا الوطنية .