فلسطين تترأس اجتماعات مكثفة واقتصاد دول الجنوب على أجندة مجموعة 77 والصين

نيويورك- وفا- شارك المندوب الدائم لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، رياض منصور الاسبوع الماضي في عدد من الاجتماعات عالية المستوى بصفته رئيس مجموعة 77 والصين.

وبدأت هذه الاجتماعات بعقد منتدى التمويل الرابع على المستوى الوزاري، في مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك والذي يعقد أعماله تحت رعاية المجلس الاقتصادي والاجتماعي على مدار أربعة أيام.

وألقى منصور كلمة باسم مجموعة 77 والصين أشار فيها إلى المشاغل التي تستحق وبشكل عاجل توجيه مصادر تمويل التنمية نحوها، ولاسيّما المساعدات الإنمائية الرسمية التي تُعدّ أهم مصادر التمويل للدول النامية.

إلى جانب ذلك، شدد منصور على أهمية التجارة الدولية كمحفز وممول لعملية التنمية المستدامة مؤكدا على أهمية الرجوع عن الإجراءات الاقتصادية القسرية وأحادية الجانب من قبل بعض الدول والتي تؤثر سلبا على التجارة الدولية.

ونوه منصور إلى خطورة التدفقات النقدية غير المشروعة والتهرب الضريبي والذي يؤثر بشكل كبير على الدول النامية ولاسيّما الدول الإفريقية حيث يقدّر حجم التدفقات النقدية غير المشروعة بـ 200 مليار دولار، أي أكبر بكثير من حجم المساعدات الرسمية.

كما وترأست فلسطين هذا الأسبوع اجتماعا لمجموعة 77 مع رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فرناندز اسبنوزا، حيث تمت مناقشة مستفيضة معها حول كافة الأنشطة والاجتماعات عالية المستوى والمتعلقة بتفاصيل أجندة التنمية المستدامة وأجندة 2030.

واختتم الأسبوع بمساهمة رئاسة 77 في المناقشات المكثفة مع السكرتير العام لمؤتمر التجارة والتنمية التابع للأمم المتحدة (أونكتاد) بحضور نخبة من سفراء مجموعة 77 عدد كبير منهم رؤساء سابقون للمجموعة، وجرى النقاش حول الترابط بين مجموعة 77 وأونكتاد، والتطرق إلى التحديات التي تواجهها دول الجنوب في ظل المتغيرات في العلاقات الدولية، والتي تشكل تهديدا للنظام الدولي متعدد الأطراف، وكذلك الظواهر الجديدة في العلاقات الاقتصادية والتجارية، خاصّة مسألة التجارة الإلكترونية التي تشكل في هذه الأيام نحو 15% من الاقتصاد العالمي في حين لا تتعدى مساهمة دول الجنوب في التجارة الإلكترونية الـ 10% الأمر الذي يفرض تحديات من نوع جديد على اقتصاد دول الجنوب كي لا تتخلف عن الركب في الاقتصاد والتجارة الإلكترونية.