النضال الشعبي تكرم عائلتي اثنين من اسراها المقدسيين

 

 رام الله –الحياة الجديدة –سجود ابو موسى -كرمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، بالقدس ، عائلتي اثننين من اسراها المقدسيين باحتفال نظمته لمناسبة يوم الاسير الفلسطيني الذي يصادف  17 نيسان من كل عام. 

و كرمت الجبهة عائلة الاسير ايوب الهندي العيسوية 5 سنوات في سجن النقب. و رفيقه الاسير محمد وليد مزعرو "18 عاما" ، من بلدة العيسوية والمحكوم عليه 20 شهراً ، في سجون ريمون .و كلاهما من بلدة العيساوية بالقدس المحتلة.  
و نظم التكريم بحضور أمين سر المكتب السياسي للجبهة عوني أبو غوش، عدد من  قيادة الجبهة في القدس .
وتوقف ابو غوش بهذه المناسبة امام  أوضاع الأسرى الصعبة  ومعاناتهم وما تشكله هذه القضية من أهمية في الواقع الفلسطيني، منوها  للتضامن المستمر مع الأسرى وما قدموه  خلال مسيرتهم  من تضحيات وأشاد  بدور الأسرى في العملية النضالية، منوها إلى أن القضية الفلسطينية ما كان لها أن تكون أو تستمر لولا نضال الحركة الاسيرة  وما تقدمه عبر سنوات الاحتلال، داعيا إلى العمل الجاد والدائم على تبني هذه القضية في جميع المحافل الدولية.
وقال انه لا بد من تعزيز كل أشكال الصمود للأسرى، وان هذا التكريم ليس سوى مظهر صغير لدعم قضيتهم والوقوف إلى جانبهم.