باسم الرئيس: السفير معروف يسلّم وسام الاستحقاق لعائلة السيناتور الراحل دي بانيه

أوتاوا- وفا- باسم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، سلّم رئيس المفوضية الفلسطينية العامة في كندا السفير نبيل معروف وسام الاستحقاق لعائلة السيناتور الراحل بيير دي بانيه، المعروف بدفاعه عن حقوق شعبنا الفلسطيني، وذلك خلال مأدبة عشاء حضرها ممثلون عن أحزاب وشخصيات كندية، وسفراء، ودبلوماسيون، ورجال دين، وممثلون عن الجالية الإسلامية، والعربية والفلسطينية في كندا.

وأشاد السفير معروف بمناقب النائب الراحل دي بانيه، وسعيه المتواصل في مد جسور الثقة بين المفوضية الفلسطينية والمجتمع الكندي.

وشكر وزارة الخارجية الكندية، وبشكل خاص رئيس دائرة الشرق الأوسط السفير تروي لولاشنيك، وذلك لدوره الإيجابي في رفع مستوى العلاقات الفلسطينية- الكندية، متأملاً في الوقت ذاته أن تزداد رقعة الإنجازات وأن تتجسد بعلاقات سياسية ودبلوماسية كاملة بين البلدين.

كما شكر لجنة الصداقة البرلمانية فلسطين- كندا، وعلى رأسها النائب مروان طبارة رئيس اللجنة، وأعضاء اللجنة من النواب، إضافة للنواب الذين شاركوا في رحلة البرلمانيين إلى فلسطين، معربا عن أمله في تنظيم رحلة للبرلمانيين الكنديين إلى فلسطين.

يشار إلى أن دي بانية وُلد عام 1938 بمدينة حيفا بفلسطين، وهاجر إلى كندا عندما كان في الحادية عشرة من عُمره، إلا أنه بقي وفياً ومخلصاً لبلده الأم، وحاول بكل جهد أن يُطور العلاقات الفلسطينية. وانتخب لأول مرة في انتخابات عام 1968، وبقي عضوا في البرلمان لمدة 16 عاما، وتم تعيينه وزيرا للخدمات والتموين عام 1978 في حكومة بيير ترودو، وأعيد تعيينه وزيراً للتوسع الاقتصادي الإقليمي عام 1980. في عام 1982 عُين دي بانيه وزير دولة للعلاقات الخارجية، وتم تسميته من قبل رئيس الوزراء الراحل ترودو، حيث بقي مخلصا للقضية الفلسطينية، وتحديدا قضية اللاجئين.