استشهاد طفل متأثرا بجروح أصيب بها في الثالث من الشهر الجاري شرق رفح

غزة- الحياة الجديدة- استشهد، مساء اليوم الأحد، الطفل إسحق عبد المعطي سويلم إشتيوي (16عاماً) من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، متأثراً بجروح أصيب بها جراء إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه في الثالث من الشهر الجاري، على مقربة من السياج الحدودي شرق المدينة.

ونقلاً عن عائلة الشهيد الطفل، فإنه تم إبلاغهم مساء اليوم باستشهاد ابنهم إسحق متأثرا بإصابته.

وكان ثلاثة أطفال أصيبوا برصاص الاحتلال قرب السياج الحدودي شرق رفح في الثالث من الشهر الجاري قبل أن يتم اعتقالهم، حيث أفرج عن اثنين منهم وبقي إشتيوي محتجزا في إحدى المستشفيات داخل أراضي عام الـ 48 إلى أن أعلن عن استشهاده مساء اليوم.