مركز الشهيد زياد حامد النسوي يكرم المعلمة عبير حامد

رام الله- الحياة الجديدة- كرم مركز الشهيد زياد حامد النسوي في بلدة سلواد شمال رام الله، ملكة المسؤولية الاجتماعية في الضفة، المعلمة عبير حامد، للعام الثاني على التوالي، لمناسبة يومي المرأة والأم، تقديرًا لجهودها في خدمة العملية التعليمية ونشاطاتها المجتمعية، ومبادرتها التعلم من خلال الفن التي أصبحت مبادرة عالمية وتأهلت في ست مسابقات عالمية ومحلية، وفي عام ٢٠١٨ استطاعت أن تكون ملكة المسؤولية الاجتماعية في الضفة والمعلمة الوحيدة عن فلسطين في خمسة مناصب دولية.
وحققت حامد العضوية الدائمة في حملة المرأة العربية الأوسع التي تعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية وتشمل عدة برامج من ضمنها برنامج الملكة.
وتحمل المعلمة حامد، شهادتي البكالوريوس والماجستير في التاريخ من جامعة بيرزيت، و١٤ شهادة دراسية في القرآن الكريم والتنمية البشرية وعلم الحاسوب واللغة الانجليزية.
كما حصلت على ١٥٠٠ تغطية إعلامية محلية وعالمية و٢٢٠ فيديو وكتاب دعم محليًا وعالمياً. 
وتم اختيارها ضمن أفضل عشرة نماذج لإبداع المرأة الفلسطينية، وضمن شخصيات مشهورة في فلسطين حسب تصنيف جامعة بيرزيت، وضمن رائدات فلسطين في اجتماع كولومبوس في أميركا.
وأعلنت إدارة برنامج الملكة – ملكة المسؤولية الاجتماعية عزمها إقامة الحفل الختامي في الـ 27 من نيسان المقبل بدار الأوبرا المصرية في القاهرة، وسيكون لملكة المسؤولية الاجتماعية في الضفة عبير حامد تكريم في هذا الحفل الختامي، إضافةً إلى أن مبادرتها حصلت على أكثر الموضوعات تداولاً في شبكة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
تهتم حامد بكتابة الخواطر ولديها ما يقرب ثلاثين خاطرة منشورة في وسائل الإعلام المحلية والعالمية، وتمتلك عدة مواهب منذ كانت طالبة مدرسة، وظفتها في تدريس مواد الاجتماعيات والرياضة والفن، وتقول حامد: التعلم من خلال الفن منهجية أكثر منها مبادرة اعتمدتها في التعليم منذ عام ٢٠١٢.