"الخارجية" تستدعي السفير الهنغاري رفضا لافتتاح مكتب بلاده في القدس

رام الله- وفا- استدعت مساعد الوزير للشؤون الأوروبية السفيرة أمل جادو، صباح اليوم الأربعاء، السفير الهنغاري شابا رادا، للتعبير عن استياء وغضب دولة فلسطين حكومة وشعبا من افتتاح بلاده يوم أمس مكتبا تجاريا لها في القدس، يحمل صفة دبلوماسية.

 وأكد السفيرة جادو خلال اللقاء ان ما قامت به هنغاريا يشكل عدوانا على الكل الفلسطيني والعربي والاسلامي، وينتهك القانون الدولي، ويشكل خرقا لموقف الاتحاد الاوروبي بخصوص مدينة القدس.

وشددت على أن هذا العمل يهدد العلاقات الثنائية بين البلدين، وستكون له تداعيات خطيرة على كافة المستويات.

وأوضحت أنه تم إبلاغه رسميا باستدعاء سفيرنا في بودابست لأجل غير مسمى للتشاور وللتعبير عن رفض دولة فلسطين لهذا الموقف العدائي من قبل هنغاريا.