الإضراب الشامل يعم نابلس وسلفيت حدادا على أرواح الشهداء

نابلس - وفا- عم الإضراب الشامل، اليوم الأربعاء، محافظتي نابلس وسلفيت، حدادا على أرواح الشهداء الثلاثة، الذين ارتقوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية.

وشمل الاضراب كافة مناحي الحياة التجارية، وأغلقت الجامعات وبعض المدارس أبوابها، وكذلك المصارف، التزاما بالحداد الوطني في نابلس، كما عم الحداد محافظة سلفيت.

ونعت لجنة التنسيق الفصائلي في محافظة نابلس الشهداء الثلاثة، أحدهم ارتقى برصاص الاحتلال في قرية عبوين، والشهيدين رائد هاشم حمدان (21 عاما) وزيد عماد النوري (20 عاما)، اللذان أعدمتهما قوات الاحتلال عقب إطلاق النار على مركبة كانا يستقلانها عند مفرق الغاوي شرق مدينة نابلس.

وشددت اللجنة على أن الاحتلال ارتكب "مجزرة وحشية جبانة في جنح الظلام، وهي جريمة جديدة تؤكد ان هذا الاحتلال المجرم يجب مجابهته ومقاومته ويجب أن يدفع ثمن جرائمه".