الحراك الشبابي لحملة بدنا نعيش: ميليشيا حماس ترتكب جرائم بحق أبناء شعبنا

غزة- وفا- قال الحراك الشبابي لحملة بدنا نعيش، إن ميليشيا حماس ترتكب جرائم بحق أبناء شعبنا في قطاع غزة ترتقي لمستوى جرائم الحرب، وتفرض بقوة السلاح اجراءات تعسفية كان وما زال الاحتلال الإسرائيلي يمارسها ضد شعبنا، ومنها الاختطاف والحجز الجماعي وفرض منع التجول وتكسير العظام والاستخدام المفرط للقوة.

وأكد الحراك الشبابي في بيان له، مساء اليوم الاثنين،  سلمية الحراك الشعبي الذي يهدف الى انهاء معاناة ابناء شعبنا في قطاع غزة، وحقه القانوني بمحاسبة المسؤولين عن الجرائم التي اقترفت ضد اهلنا الصامدين في قطاع غزة.

ودعا المؤسسات القانونية ومنظمات المجتمع المدني الحقوقية والنقابات المهنية، إلى رصد وتوثيق هذه الانتهاكات والجرائم واتخاذ موقف صارم بحق هذه العصابة، من خلال مواقف علنية واجراءات فعلية ترتقي الى مستوى هذه الجرائم.

وشدد الحراك الشبابي على استمرار فعالياته حتى تحقيق الأهداف التي انطلق من أجلها، رغم الإرهاب والقمع الذي يمارس ضد المواطنين، مثمنا صمود الصابرين على ظلم الاحتلال ومليشيات الحقد الأسود.