بدر عثمان يطلق مجموعته "ترجمة باخ" في متحف درويش

رام الله- الحياة الثقافية - أطلق الكاتب بدر عثمان ، مجموعته الشعرية "ترجمة باخ" وذلك في متحف محمود درويش في مدينة رام الله.
وقرأ مدير المتحف فارس سباعنة مداخلة نقدية كتبها الدكتور  عبد الرحيم الشيخ، تناولت مجموعتي عثمان "الأعمى" و"ترجمة باخ"، ليقدم بعده الروائي أكرم مسلّم مداخلةً في المجموعة ويقوم بإدارة حوار مع الشاعر خلال الأمسية، فيما ألقى عثمان مجموعة من قصائده.
وعرضت أثناء الأمسية مجموعة من المقاطع الموسيقية للموسيقار يوهان سبيستيان باخ، وقام عثمان في نهاية الحفل بتوقيع نسخ من المجموعة للحضور.
وصدرت المجموعة عن الدار الأهلية للنشر والتوزيع في الأردن، بالتعاون مع مؤسسة عبد المحسن القطان، وكانت قد حصلت على إشادة لجنة التحكيم في مسابقة الكاتب الشاب التي أجرتها مؤسسة القطان عام 2017، مع توصية بالنشر، ومما جاء في بيان لجنة التحكيم: "تقدم هذه المجموعة، التي لا تخلو من أصالة، تجربة روحية خاصة خلف الكتابة، وتتجلى شعريتها في محاكاة مزدوجة لموسيقى الكنائس والاستعارة الدينية، وتنجح في إيصال ذلك المزج بين حالة النشوة الداخلية، وتلك التي تنتج عن النشج الموسيقي في لغة مغسولة بالماء المقدس".
وتقع المجموعة في 104 صفحات من القطع المتوسط، وصمم غلافها الشاعر زهير أبو شايب، واحتوت على 7 نصوص.
ولد بدر عثمان في القدس عام 1992، ويعمل كاتبا ومنسقا لمنشورات دائرة تعزيز الموارد في جامعة بيرزيت، وحاصل على بكالوريوس في الأدب الإنجليزي من جامعة بيرزيت عام 2014، وصدر له عام 2018 مجموعته الأولى "الأعمى" عن دار الفارابي في لبنان ومؤسسة تامر في رام الله.