فريقان بجمهور واحد

القدس- وفا- لم يلق أحد من الجمهور بالا، لنتيجة مباراة هلال القدس مع شقيقه نادي الوحدات الأردني، فمشاعرهم بحلول النادي الضيف الذي ينحدر معظم لاعبيه من اكبر مخيمات الشتات في الاردن الشقيق، بين اهلهم وشعبهم في فلسطين، كانت منصبة على أجواء اللقاء لا على النتيجة.

وصدحت حناجر الجماهير التي ملأت مدرجات استاد فيصل الحسيني في بلدة الرام شمال مدينة القدس المحتلة، بالتهليل والتشجيع والتصفيق للاعبي الفريقين في كل محاولة من أحد لاعبيهما للوصول إلى المرمى أو تسجيل هدف السبق.

المتابع للمباراة كان لا يستطيع التمييز بين الجمهورين، اللذين كانا يهتفان بشعارات تؤكد جلها على عروبة مدينة القدس، ووحدة أبناء شعبنا في كافة اماكن تواجده، وتحولت المدرجات إلى تظاهرة وطنية لدعم فلسطين والقدس، وهتف الجمهور "الله ..فلسطين ..القدس عربية".

وفي المدرجات لم يغب علم الجزائر التي عودتنا جماهيرها على مساندة شعبنا ودعم قضيته العادلة في مختلف المحافل الكروية، الى جانب علمي دولة فلسطين، والشقيقة الأردن التي تستضيف أبناء شعبنا اللاجئين لحين عودتهم إلى ديارهم التي هجروا منها.

آلاف المشجعين من مختلف محافظات الوطن وأراضي الـ48، توافدوا إلى بلدة الرام شمال القدس، لتشجيع نادي الوحدات "المارد الأخضر"، الذي عودتنا جماهيره في كل مبارياته المحلية والآسيوية والعربية، أن تهتف على أرض ملعب القويسمة في العاصة عمان لفلسطين وعاصمتها الأبدية القدس.

نادي الوحدات من أعرق الفرق الأردنية المتوجة بالألقاب، وسمي بهذا الاسم نسبة إلى مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين الواقع في منطقة الوحدات في العاصمة الأردنية عمان.

وقال الشاب أحمد الزعبي من بلدة طمرة داخل أراضي الـ48، إنه جاء هو وأسرته إلى الملعب لمشاهدة نادي الوحدات وهو يلعب في فلسطين في حدث آسيوي كبير.

وشدد على أن نتيجة اللقاء لا تعنيه كثيرا، وأنه جاء ليشجع فريق الوحدات، رغم أنه يلعب مع فريق فلسطيني، معربا عن سعادته بالأجواء الممتعة داخل الاستاد والحضور الجماهيري الكبير من مختلف المحافظات الفلسطينية.

وأعرب الشاب عدي شريم من مدينة جنين، عن سعادته الكبيرة بمشاهدة الوحدات وهو يلعب على أرض فلسطين، لافتا إلى أن المشهد والحضور الكبير للقاء يؤكد مدى العشق والمحبة التي تكنها الجماهير الفلسطينية لنادي الوحدات الذي يمثل أكبر المخيمات الفلسطينية في الأردن.

وكان نادي الوحدات الأردني تغلب على مستضيفه نادي هلال القدس بنتيجة كبيرة وبواقع ستة أهداف لهدفين ضمن مباريات الجولة الثانية من المجموعة الأولى في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وشهد اللقاء تألقا لافت لنجم الوحدات اللاعب بهاء فيصل، الذي نجح خلال شوطي اللقاء بتسجيل أربعة أهداف "سوبر هاتريك" وسجل زيلاه محمد الباشا وصالح راتب الهدفين الآخرين، بينما سجل هدفي الهلال المقدسي هاني عبد الله وعدي الدباغ.

وكان النجم الكبير اللاعب المخضرم في نادي الوحدات اللاعب حسن عبد الفتاح قال فور وصوله رام الله يوم السبت: "الحمد لله الذي منحنا زيارة أهلنا وشعبنا ووطننا فلسطين، شعور لا يوصف وأنا متواجد على تراب هذه الأرض المباركة وهذا شرف لكل شخص في العالم، خاصة أننا من أصول فلسطينية ونعشق فلسطين".

وأضاف عبد الفتاح لوسائل الاعلام، "نتمنى خوض مباراة جيدة مع الاخوان في هلال القدس ونحافظ على السمعة الطيبة بين الفرق الفلسطينية والاردنية".

ومن المقرر أن تغادر بعثة نادي الوحدات فلسطين صباح يوم غد إلى العاصمة الأردنية عمان، للقاء نادي العقبة، ضمن دوي المناصير الأردني للمحترفين.