التربية: إطلاق المرحلة الخامسة لتسوية أوضاع مؤسسات التعليم العالي في قطاع غزة

رام الله- الحياة الجديدة- أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم، إطلاق المرحلة الخامسة؛ لتسوية أوضاع مؤسسات التعليم العالي في قطاع غزة، وهذه المرة في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بعد الانتهاء من تصويب أوضاع جامعة الأقصى بشكل نهائي.
وأشارت "التربية"، في بيان صحفي، إلى أن هذه الخطوة جاءت بقرار أصدره وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، إثر الزيارة الأخيرة للهيئة الوطنية للاعتماد والجودة في مؤسسات التعليم العالي لقطاع غزة وتوصيتها بشأن تصويب أوضاع برامج الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، من خلال الإعلان رسمياً عن إغلاق برامج البكالوريوس الآتية: هندسة تكنولوجيا المباني، وأمن المعلومات المحوسبة، والتربية الأساسية الأولى، والدعوة الإسلامية المعاصرة، وتمريض الإسعاف والطوارىء، وبكالوريوس التخدير والإنعاش، لافتةً إلى أن القرار جاء بعد الاتفاق مع إدارة الكلية على التصويب وبما يتضمن المصادقة على شهادات الطلبة المنتظمين على مقاعد الدراسة حالياً وذلك بعد تخرجهم، بالإضافة إلى المصادقة على شهادات خريجي هذه التخصصات مع عدم استقبال طلبة جدد فيها.
وفي هذا السياق، أكد صيدم أن هذا القرار يأتي استكمالاً للخطوات السابقة التي أطلقتها الوزارة بهذا الشأن، والهادفة إلى حل مشكلات آلاف الطلاب المنتظمين في مؤسسات التعليم العالي في قطاع غزة أو من تخرجوا منها، وتأكيداً على الحفاظ على الالتزامات الوطنية و‏الإقليمية والدولية للإبقاء على المستوى اللازم من الاعتراف بشهادات خريجي مؤسسات التعليم ‏العالي الفلسطينية، وتماشياً مع تطلعات الوزارة واستراتيجيتها نحو تقنين التخصصات، وأهمية تعزيز وتطوير التخصصات المهنية والتقنية التي من شأنها خلق فرص عمل مناسبة للشباب تنسجم واحتياجات سوق العمل.
وثمن الوزير دور وتفهم مؤسسات التعليم العالي والطلبة في قطاع غزة لهذه الخطوات، مؤكداً على ديمومة العمل بروح إيجابية لإنهاء جميع الملفات العالقة.
من جهته، لفت رئيس الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة أ.د وليد صويلح إلى أن "الهيئة" ستعلن وفق الأصول خلال الفترة المقبلة عن خطوات مماثلة تستهدف استكمال تسوية أوضاع مؤسسات تعليم عال أخرى وطلبتها في قطاع غزة.