الذاكرة الوفية –عيسى عبد الحفيظ

"زيد وهبة"

ولد في قرية سعسع عام 1936م، لجأت عائلته إلى لبنان بعد النكبة واستقر في مخيم نهر البارد، خرج وحيدا وبقيت أسرته داخل الأرض المحتلة إلى يومنا هذا.
عاش كغيره من الأطفال الذين عايشوا السنوات الأولى للنكبة في مخيمات اللجوء، فاضطر إلى العمل والدراسة معاً حتى استطاع الحصول على شهادة الثانوية العامة عام 1953م، في مدينة طرابلس.
واظب على التعلم والدراسة فتحصل على دبلوم في اللغة الإنجليزية عام 1955م، فعمل مدرساً، ثم حصل على دبلوم فنون جميلة من الجامعة اللبنانية، ثم غادر إلى ليبيا منذ العام 1961م-1968م. وهناك انتمى إلى حركة فتح عام 1965م. 
انتقل إلى مصر واستلم مهمةً تنظيمية في حلوان التي كان يعمل بها عدد كبير من الفلسطينيين في مصانع الحديد والصلب، وكانت الحركة النقابية نشطة، ثم تم استدعاؤه من قبل القيادة لاستلام أمانة سر حركة فتح في شمال لبنان، فقام بتأسيس أول مكتب لحركة فتح عام 1970م، في مخيم نهر البارد. 
أسس الاتحاد العام لعمال فلسطين، وأصبح أمين سره منذ عام 1971م-1985م، ثم افتتح مكتباً في بيروت وأسس تعاونيات استهلاكية في المخيمات. 
بقي في لبنان بعد انسحاب عام 1982م، لكنَّه اضطر إلى الخروج بعد مجزرة صبرا وشاتيلا، وتمكن من الخروج إلى البقاع ومنها إلى طرابلس، حيث التحق مع القائد ياسر عرفات في معركة الدفاع عن القرار الفلسطيني المستقلّ، ثم خرج إلى تونس ولم يمكث سوى فترة قصيرة عاد بعدها إلى لبنان كعضو القيادة للساحة اللبنانية. 
تعرض لمحاولة اغتيال في صيدا وأُصيب بعدة عيارات نارية، ذهب إلى لندن للعلاج بواسطة صديقه النائب البريطاني " جورج جالوي". 
رفضت إسرائيل دخوله بعد عودة المنظمة عام 1994م، فعاد إلى لبنان عام 2013م قبل وفاته بأشهر قليلة، وفي 16-1-2014م انتقل إلى رحمة تعالى. 
 عاش من أجل قضية شعبه وتمسك بالثوابت وحق شعبه بالعودة، وأقام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.