السفير شامية يلتقي النائب الأول لوزير خارجية طاجكستان

دوشنبيه - وفا – التقى مساعد وزير الخارجية والمغتربين لشؤون آسيا وافريقيا واستراليا السفير مازن شامية، بالنائب الأول لوزير خارجية طاجكيستان نظام الدين زهيري.

وأطلع شامية الوزير الطاجيكي على تطورات الأوضاع في المنطقة في ظل السياسات الأميركية الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية وتصدي القيادة والشعب الفلسطيني لهذه المخططات، مؤكداً إصرار الجانب الفلسطيني على رفض كافة الحلول التي تنتقص من الحقوق الشرعية والوطنية للشعب الفلسطيني في الحرية وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية وحدود الرابع من حزيران لعام 1967، وحل قضية اللاجئين وفق قرار 194.

وهنأ السفير شامية طاجكستان لمناسبة تسلمها رئاسة منظمة آسيا للتعاون وبناء إجراءات الثقة في آسيا" السيكا"، مؤكداً استعداد فلسطين للعمل مع طاجكستان والدول الأعضاء لتحقيق الأهداف السامية لهذه المنظمة والمتمثلة في ترسيخ مفاهيم الأمن والسلام والاستقرار في آسيا.

وشدد شامية على أهمية ان تأخذ هذه المنظمة في ظل رئاسة طاجكستان دوراً محورياً في دعم جهود السلام، والعمل على إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية، مشيرا الى ان الاستقرار والسلام في آسيا لا يُمكن أن يكرس في ظل بقاء آخر احتلال استيطاني في العالم.

وبحث شامية مع زهيري العلاقات الثنائية بين فلسطين وطاجكستان، وراجع معه برامج التعاون الثنائي والترتيبات لعقد اللجنة المشتركة الفلسطينية الطاجكستانية ومراجعة كافة مشاريع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم، حيث يجري العمل على توقيع أحد عشرة اتفاقية ثنائية بين الجانبين تشمل كافة المجالات.

من جانبه،  اكد الوزير نظام الدين زهيري ثبات الموقف الطاجيكي في دعم القضية الفلسطينية، وأهمية حلها وفق قرارات الشرعية الدولية، وحل الدولتين، وحِرص طاجكستان على التنسيق والعمل المشترك بين الجانبين في منظمة السيكا، وكافة المنظمات الإقليمية والدولية.

واتفق الجانبان على تعزيز الزيارات المتبادلة على كافة الأصعدة والمستويات بما يضمن تحفيز وتطوير العلاقات بين الجانبين.