أطعمة تزيد رائحة الفم الكريهة وأخرى تمنعها

إذا كنت تعاني من رائحة الفم الكريهة فليس هناك ما يدعو للقلق، فبالرغم من أنه أمر شائع وبالغ الحساسية فلا يجب عليك سوى تغيير بعض أنماط حياتك.

يقول الدكتور هارولد كان، طبيب الأسنان ومؤسس شركة التنفس السيئ، لصحيفة “ذا صن” البريطانية: “أولا، لا شيء يجب أن تخجل منه، فعدد المصابين بهذه الحالة واحد من كل أربعة في بريطانيا”.

ويضيف “هارولد” أن التنفس السيئ لا يرجع فقط لنظافة الفم، ولكن تؤثر عادات ونمط حياتك والأطعمة أيضاً، مثل البصل والثوم لأنها تحتوي على مركبات كبريت، وهي تجعل رائحة الفم كريهة، وتعطي بعض الأطعمة الأخرى الأرضية المثالية لتكاثر البكتيريا المنتجة للكبريت، مثل اللحم والقهوة ويمكن أن يسبب التدخين جفاف الفم.
ويوضح”: “إذا كنت تتسوق للحصول على معجون أسنان، فتجنب غسولات الفم التي تعتمد على الكحول لأنها تجفف الفم، وهذا ينتج عنه روائح غير محببة”، مشيرا إلى أن هناك أطعمة بعينها تحسن من رائحة الفم، مثل: التفاح والكرفس والجزر، فهي تقوم على تفريش الأسنان وتساعد على التخلص من الرائحة السيئة، كذلك ينصح بشرب الكثير من الماء، والشاي الأخضر والأسود لأنها تحتوي على مادة البوليفينول التي تقضي على مركبات الكبريت، ومن ثم تقلل كميات البكتيريا في الفم.
ويقدم الدكتور هارولد بعض النصائح لمعرفة كيف يمكن للإنسان أن يعرف أن رائحة فمه كريهة، لأنه من الصعب اكتشاف رائحة جسمك لأنك معتاد جدا عليها، ولذلك يقول إن التنفس في يدك وشمها غير فعال تماما، فعلى الرغم من أن سؤال صديقك قد يكون الطريقة الأكثر فعالية فمن المحتمل أن يكون من الغريب جدا وهو أمر محرج، ولذلك يقول إن هناك عددا من البدائل مثل مسح لسانك بقطعة قطن وإذا اصبح لونها أصفر فمن المحتمل أن تكون رائحة الفم سيئة، أو عن طريق لعق ظهر يدك وتركها تجف من 5 إلى 10 ثوان ثم شمها.