بدء محاكمة مخرج أوكراني متهم بتنظيم جماعات إرهابية

بدأت في جنوب روسيا اليوم الثلاثاء محاكمة المخرج الاوكراني اوليغ سينتسوف الذي يعارض ضم القرم من قبل روسيا والمعتقل منذ اكثر من سنة، بتهمة "الارهاب".

ويشتبه بأن المخرج السينمائي ومتهم آخر الكسندر كولتشنكو متورطان "بالارهاب" و"تنظيم مجموعة ارهابية" و"تهريب اسلحة". وقد يواجه حكما بالسجن 20 عاما على الاكثر.

وكان سينتسوف (39 عاما) اوقف في ايار/مايو 2014 في منزله في القرم. وهو متهم بتنسيق مجموعة من الناشطين مرتبطة بحركة برافي سكتور (القطاع الايمن) الاوكرانية القومية المتشددة كانت مهمتها ضرب المنظمات الموالية لروسيا والبنى التحتية في شبه الجزيرة.

وينفي الرجلان التهم الموجهة اليهما.

وقالت اليونا كاتكالو الناطقة باسم محكمة روستوف نا دونو (جنوب) حيث يحاكم المخرج الاوكراني ان "المحكمة ستستجوب عددا من الشهود والضحايا".

من جهته، اكد احد محامي سينتسوف انه ليس لديه امل كبير في استفادة موكله من محاكمة عادلة. واضاف انه يأمل ان يتم في احسن الاحوال ابعاد المخرج الى اوكرانيا في اطار تبادل للسجناء.

وقال هذا المحامي دميتري دينزي لوكالة فرانس برس "اعتقد ان الحكم لن يكون لمصلحته. لن تتم تبرئة احد ولا اسقاط اي تهمة".

وتابع "نأمل عندما تنتهي كل الاجراءات، سيتم مبادلة سينتسوف في اوكرانيا باشخاص آخرين اكثر اهمية لروسيا".

وكان متهمان آخران في اطار قضية هذا المخرج اعترفا بالتهم الموجهة اليهما وحكم على كل منهما بالسجن سبعة اعوام.

وكان عدد من المخرجين السينمائيين الروس من الليبرالي اندريه بروشكين الى المحافظ نيكيتا ميخالكوف طلبوا من الرئيس فلاديمير بوتين الافراج عن زميلهم. كما عبر حوالى عشرين مخرجا ومنتجا اوروبيا في حزيران/يونيو عن قلقهم على مصير سينتسوف.

ودعا الرئيس الاوكراني بترو بوروشنكو الاسبوع الماضي في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي فرنسوا هولاند والرئيس فلاديمير بوتين والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل الى الافراج عن المخرج.

واوليغ سينتسوف من شخصيات تظاهرات ساحة الاستقلال خلال حركة الاحتجاج التي ادت الى سقوط الرئيس الاوكراني فكتور يانوكوفيتش.