المالكي يطلع نظيره التونسي على الأوضاع في فلسطين

تونس- الحياة الجديدة- أطلع وزير الخارجية رياض المالكي اليوم الاثنين، نظيره التونسي خميس الجهيناوي على مجمل الوضاع العامة في فلسطين.

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزيران في مقر وزارة الخارجية في العاصمة التونسية، ناقشا خلال العديد من القضايا الإقليمية والدولية والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وأطلع المالكي في بداية الاجتماع نظيره التونسي على تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية لا سيما وأن هذه الزيارة تأتي بتزامن مع مرور خمسين سنة على النكسة.

وتحدث المالكي عن الجهود التي تبذلها القيادة الفلسطينية برئاسة الرئيس محمود عباس في الحفاظ على القضية الفلسطينية حاضرة وحية في جميع المحافل الدولية.

واستعرض ما تقوم به إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال من تمادي بسياساتها الاستيطانية وإمعان في تهويد القدس ومصادرة الأراضي وحصار قطاع غزة.

واتفق الوزيران خلال الاجتماع على عقد اللجنة المشتركة التونسية الفلسطينية برئاسة وزيري خارجية البلدين على أن يعقد الاجتماع الوزاري الأول للجنة في فلسطين وفي أقرب وقت ممكن.

وتم الاتفاق على إبقاء التواصل الدائم في جميع القضايا التي تهم البلدين الشقيقين والتشاور المستمر في القضايا الإقليمية والدولية. 

وانتهى الاجتماع بتوقيع الوزيرين الفلسطيني والتونسي على اتفاقية انشاء اللجنة الفلسطينية التونسية المشتركة وتبع ذلك مؤتمر صحفي تم الإعلان فيه عن نتائج المباحثات بين الوزيرين.

ووفق ما أعلن الوزيران فقد بحثا الدور المشترك الذي من الممكن أن تلعبه تونس وفلسطين معا في سبيل تطوير شراكات استراتيجية في المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية بحيث تعود الفائدة على كلا البلدين الشقيقين.

وأوضحا أنه جرى تقييم العلاقات الثنائية بين البلدين عبر الفترة السابقة والاتفاق على أن يكون المستقبل حافلا بتعزيز التعاون في مختلف المجالات تجسيدا لعلاقات الأخوة ما بين الشعبين والقيادتين الفلسطينية والتونسية.