شهر التوعية الصحية للأميركيين بمخاطر الثآليل

فصل الصيف هو الموسم الذي يحدث فيه أكثر انتشار للثآليل غير الجنسية التي تصيب جلد الإنسان. وقد حددت المؤسسة الوطنية الأميركية للثآليل شهر يوليو (تموز) من كل عام كشهر للتوعية بمخاطر الثآليل، سواء بين صفوف الأطباء أو الأفراد والمنظمات الاجتماعية، وذلك بهدف التوصل إلى الوسائل اللازمة لدرء انتشار الفيروسات المسببة لها.

وتتسبب الثآليل في مشكلات وإزعاجات للناس، إذ إنها سريعة العدوى من جهة وتسبب الإحراج من جهة أخرى. وقد تكون مؤلمة عندما تظهر عند مواقع الضغط في أخمص القدم، أو في اليد. وتظهر ثآليل أخمص القدم لدى 4.5 في المائة من المصابين الأميركيين.

ويسبب فيروس الورم الحليمي البشري حدوث الثآليل، وهو ينتقل بسهولة بين الأفراد كما ينتقل أيضا من بعض الأشياء المحيطة بهم. ويكون الأطفال أكثر تعرضا من غيرهم للإصابة بالثآليل غير الجنسية التي تظهر لدى نحو 22 في المائة منهم خلال مرحلة الطفولة. كما يصاب بها بشكل أكثر الأشخاص ذوو المناعة المتدنية. ولا يوجد لقاح مضاد للفيروس.

والثؤلول هو ورم صغير حميد، أي أنه ليس خبيثا، يحدث في سطح الجلد ويظهر شبيها بالبثور. وتؤدي إصابة الإنسان بفيروس الورم الحليمي البشري إلى تسارع كبير في نمو الكيراتين - وهو بروتين صلب يوجد في الطبقة العليا من الجلد، مما يقود إلى تكون الثؤلول.