الاضراب يدخل مرحلة الخطر

1800 أسير يواصلون إضرابهم لليوم العاشر على التوالي

رام الله - أكد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، "أن اضراب نحو 1800 أسير في سجون الاحتلال لليوم العاشر على التوالي، دخل مرحلة الخطر، نظرا لتدهور الأوضاع الصحية لعدد منهم، خاصة في صفوف الأسرى القدامى".

وأعلن قراقع لوكالة الأنباء الرسمية، بدء زيارات الصليب الأحمر للأسرى المضربين عن الطعام، اليوم الأربعاء، للوقوف على أحوالهم، وأوضاعهم الصحية.

وأشار إلى أنه تم ابلاغهم من قبل الصليب الأحمر بزيادة طواقمه، نظرا لتدهور أوضاع الكثير من الأسرى المضربين، حيث نقل العديد منهم إلى العيادات، والمستشفيات، عدا عن الضغوطات التي تمارس بحقهم، منها: مصادرة الملح، واجراء تفتيشات استفزازية لغرفهم، ونقلهم على مدار الساعة، عدا عن الحرامات المتسخة التي يتغطون بها.

ويأتي اضراب الأسرى منذ السابع عشر من نيسان الجاري، في ظل تراجع أوضاعهم الصحية، ومواصلة مصلحة سجون الاحتلال في فرض اجراءاتها التعسفية بحقهم، ردا على اصرارهم بمواصلة اضراب "الحرية والكرامة"، حتى تحقيق مطالبهم العادلة.

وأشار إلى أن المحامين لازالوا ممنوعين من زيارة المضربين عن الطعام.