دعوة لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية تزامنا مع إضراب الأسرى

رام الله- الحياة الجديدة- دعا رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني في محافظة رام الله والبيرة والمنسق العام لائتلاف جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني صلاح هنية، الى أوسع حملة شعبية لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية تزامنا مع إضراب الأسرى، إضراب الكرامة ويوم الأسير الفلسطيني، مؤكدا في الوقت ذاته ان البعد الشعبي هو الأساس في حملة المقاطعة وتعزيز الارادة الشعبية تضامنا وانتصارا للأسرى.

وأضاف هنية أن المقاطعة يجب ان تبدأ شاملة وممتدة في جميع محافظاتنا وتكون معلنة من قبل المتجر والمؤسسة والأسرة، وضرورة حث التجار على توفير المنتجات الفلسطينية ومنحها الأفضلية في العرض، وهذا يحمل أولوية في "المولات" التي تحمل صفة المساهمة العامة التي يجب ان تقدم عروضا للمستهلك على المنتجات الفلسطينية وليس مضاربة المنتجات الفلسطينية بعروض على المنتجات الإسرائيلية.

ودعا مسؤول وحدة الضغط والمناصرة في الجمعية ايهاب البرغوثي، الى ضرورة قيام النقابات العمالية والمهنية والحركة الطلابية والنسوية والمستشفيات الأهلية والخاصة وهيئات الحكم المحلي والأندية الشبابية والكشفية وغيرها، بأوسع حملة لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية ودعم المنتجات الفلسطينية ذات الجودة والسعر المنافس.