الحمد الله يهنئ السامريين والمسيحيين في نابلس بعيد الفصح

رام الله- الحياة الجديدة- قام رئيس الوزراء رامي الحمد الله، اليوم الأحد، بزيارة الى الطائفة السامرية في مدينة نابلس، حيث هنأهم بمناسبة حلول عيد الفصح، ناقلا تحيات الرئيس محمود عباس والحكومة، وكان في استقباله الكاهن الأكبر للطائفة السامرية عبد الله واصف توفيق، وأبناء الطائفة، مؤكدا أن فلسطين هي مثال للتعايش بين الديانات والتسامح والمحبة. 

والتقى الحمد الله بأبناء الطائفة السامرية واستمع منهم لاحتياجاتهم، حيث أعلن عن تقديم مساعدة مالية عاجلة بقيمة 50 ألف دولار، ودراسة كافة المشاريع المطلوبة والاحتياجات لتلبيتها وفق الإمكانيات المتاحة.

وفي السياق ذاته، زار رئيس الوزراء كنيسة القديس فيليبس الأسقفية العربية، في البلدة القديمة بنابلس، وهنأ بحلول عيد الفصح المجيد. 

وأجرى الحمد الله جولة تفقدية في البلدة القديمة، حيث التقى بالمواطنين وأصحاب المحلات التجارية، واستمع منهم إلى احتياجاتهم، كما تفقد عناصر القوى الأمنية المنتشرة في البلدة، مشيدا بجهودهم في حفظ أمن المواطنين وحالة الاستقرار في المدينة، مشددا في هذا السياق على أن النشاط الأمني مستدام لفرض سيادة القانون وحماية أمن المواطنين والحفاظ على السلم الأهلي، في مختلف المحافظات.

ورافق رئيس الوزراء خلال جولته، محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب، ووزير النقل والمواصلات سميح طبيلة، وقائد قوات الأمن الوطني اللواء نضال أبو دخان، وعدد من الشخصيات الرسمية والاعتبارية.