قرارات بالإبعاد لـ 5 مقدسيين عن المسجد الأقصى بحجة الخطر!

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- سلمت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، قرارات بالإبعاد لخمسة شبان من مدينة القدس المحتلة عن المسجد الاقصى المبارك ومحيط البلدة القديمة.

 وتفاوتت مراحل الإبعاد من شهر إلى ستة، والمبعدون هم:  نور شلبي 6 أشهر، صبيح مصباح أبو صبيح 3 أشهر، جهاد قوس 10 أيام عن البلدة القديمة وشهر عن المسجد الاقصى المبارك ،روحي كلغاصي 6 أشهر عن المسجد الاقصى و10 أيام عن محيط البلدة القديمة ،محمد زغير 6 أشهر عن الاقصى و10 أيام عن البلدة القديمة، بحجة تشكيلهم خطر على أمن المستوطنين.

وقال الشاب المبعد نور شلبي (20 عاماً) لـ"الحياة الجديدة" بعد احتجازي  لمدة يومين في غرف التحقيق بالمسكوبية، أفرجت سلطات الاحتلال عني بشرط الابعاد عن المسجد الاقصى المبارك لمدة 6 شهور.

وأوضح شلبي أن قوات الاحتلال داهمت منزله ليلة الثلاثاء الماضي الكائن في منطقة الصوانة بالقدس المحتلة، خلال تواجده في عمله، وسلمت عائلته بلاغاً لمراجعة مخابراتها في شرطة شارع صلاح الدين.

وتابع، داهمت قوة أخرى المنزل بعد ساعتان من المداهمة الاولى، واعتقلته واقتادته لغرف التحقيق في المسكوبية ليستمر حتى فجر الاربعاء.

وفي مطلع الشهر الجاري، شهدت المدينة المقدسة استهدافاً وتصعيداً بحق حراس المسجد الأقصى وناشطين مقدسيين تزامناً مع عيد الفصح اليهودي واقتحامات المستوطنين للمسجد المبارك.