الأسير محمود سعادة يُعلق إضرابه عن الطعام

رام الله – الحياة الجديدة- علق الأسير محمود سعادة (41 عاماً)، من بلدة حوارة في محافظة نابلس، إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر لمدة (24 يوماً)، رفضاً لاعتقاله التعسفي واستمرار التحقيق معه، واحتجازه في معتقل "الجلمة"، منذ تاريخ اعتقاله في شباط / فبراير 2017.

وأوضح محامي نادي الأسير صالح أيوب، أن تعليق الإضراب جاء بعد أن عقدت محكمة "سالم" العسكرية  جلسة للأسير سعادة والتي جرت داخل معتقل "الجلمة"، خلالها مددت اعتقاله لمدة سبعة أيام، على أن يتم البت في قضيته إما بتقديم لائحة اتهام، أو الإفراج عنه، مشيراً إلى أن محققي الاحتلال تعهدوا بنقل الأسير من معتقل "الجلمة" في موعد أقصاه الخميس المقبل.