الاحتلال يواصل سياسة الإهمال الطبي بحق 14 أسيراً

في مستشفى الرملة

رام الله - أفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بتفاقم الأوضاع الصحية لـ 14 أسيراً  يقبعون فيما يسمى "بمستشفى الرملة"، في ظل استمرار سياسية الإهمال الطبي الممنهج بحقهم.

وأوضحت الهيئة في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن الأسرى المرضى هم عصام الأشقر، وخالد شاويش، ومنصور موقدة، ومتوكل رضوان، ومعتصم رداد، وبسام السائح، وأيمن الكرد، ويوسف نواجعة، وأشرف أبو الهدى، وجلال شراونة، وأحمد أمين حامد، وعزت تركمان، وأحمد أبو جابر، ومحمد القيق.

ولفتت الهيئة إلى أن 5 أسرى آخرين يقبعون في قسم رقم 2 بالمستشفى، كانوا تطوعوا لخدمة الأسرى المرضى وتلبية احتياجاتهم اليومية، وهم راتب حريبات، وأمجد السايح، وقتيبة الشاويش، وخليل شوامرة، وأحمد مطاوع.

في السياق ذاته، حذرت الهيئة من تفاقم الوضع الصحي للأسير محمد براش، القابع حالياً في سجن عسقلان، حيث يعتبر الأسير براش من أبرز الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال، وهو يعاني  من عدة مشاكل صحية، أبرزها بتر في رجله اليسرى وفقدان الرؤية والسمع وآلام بالصدر، واشتكى الأسير مؤخراً من آلام وجرح في منطقة البتر، لافتاً إلى أنه بحاجة إلى تركيب طرف صناعي الكتروني يتلاءم وقدمه بأسرع وقت ممكن.