تطورات الحالة الجوية في فلسطين للساعات الـ72 القادمة

رام الله – الحياة الجديدة- تتأثر فلسطين خلال الساعات الـ72 القادمة بأجواء باردة الى باردة جداً نتيجة تدفق رياح شديدة البرودة من اصول قطبية نحو الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط ستعمل على تشكل منخفض جوي بارد جداً.

 وتوقع موقع "طقس فلسطين" أن تبقى الفرصة مهيئة خلال ساعات المساء والليلة القادمة لهطول زخات من الأمطار في مناطق واسعة من فلسطين.

وغداً الأربعاء، تزداد برودة الأجواء بشكل لافت، ويطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة، بحيث تصبح أدنى من معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحدود 7 درجات مئوية، ويكون الطقس غائماً جزئياً إلى غائم، وبارداً إلى شديد البرودة، وتكون الفرصة مهيأة لتساقط أمطار متفرقة قد تكون رعدية غزيرة ومصحوبة بزخات البرد أحيانا، ويحتمل تساقط زخات خفيفة من الثلج فوق المناطق التي يزيد ارتفاعها عن 1000م عن سطح البحر خاصة في قمم جبال الخليل العالية وجبال الجليل في الشمال الفلسطيني، وتكون الرياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة، وتضعف فرص الهطولات في المساء والليل مع أجواء شديدة البرودة .

ومن المتوقع بمشيئة الله تعالى أن تصل الأجواء لذروة برودتها ليلة الأربعاء / الخميس وفجر وصباح الخميس ونهار الخميس عموماً.

وفي ساعات الليل المتأخر وفجر الخميس، تعبر البلاد جبهة هوائية باردة جداً ، ويتوقع يتوقع طقس فلسطين يطرأ إنخفاض آخر على درجات الحرارة، بحيث تصبح أدنى من معدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بحدود 9 درجات مئوية، ويكون الطقس غائماً، وشديد البرودة مع تساقط الامطار التي تكون غزيرة ومصحوبة بزخات البرد والعواصف الرعدية أحياناً فوق معظم المناطق، كما تكون الفرصة مهيأة لتساقط زخات من الثلوج فوق القمم الجبلية العالية فوق 900 متر بمشيئة الله  لتشمل جبال الخليل العالية ومرتفعات جنوب بيت لحم وشمال شرق رام الله وقمة عيبال المطلة على نابلس وبقية القمم العالية، وتكون الرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة.

وتوقع الموقع ان تكون التراكمات محدودة عموماً وفقاً لأحدث المعطيات بحيث لا تعرقل الحياة العامة مع ضرورة الحذر من الانزلاق من قبل أصحاب المركبات في المناطق المرتفعة والأكثر عرضة لاستقبال البرد والثلوج .

وفي يوم الجمعة تكون الأجواء غائمة جزئياً مع طقس بارد جداً ، ويحذر من خطر تشكل الصقيع والانجماد في ساعات الصباح الباكر .

والله تعالى دائماً أعلى واعلم