السفير عريقات يلتقي رئيس منظمة جي ستريت

واشنطن - وفا- التقى رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في الولايات المتحدة السفير معن رشيد عريقات، مع رئيس منظمة جي ستريت الأميركية اليهودية جيريمي بن عامي، وبحث معه التطورات السياسية مع قرب استلام ادارة الرئيس الجديد دونالد ترامب الحكم في 20 الجاري.

وتناول النقاش التنسيق والتعاون بين الجانبين ومع منظمات يهودية وعربية وفلسطينية اميركية اخرى، من اجل حشد التأييد لإيجاد حل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي يقوم على أساس الدولتين وإنهاء الاحتلال ووقف الاستيطان والتوصل إلى سلام عادل وشامل يضمن الأمن والاستقرار والطمأنينة لجميع الأطراف.

يذكر أن منظمة جي ستريت أيدت موقف الإدارة الأميركية الأخير من مشروع قرار الأمم المتحدة رقم 2334 وتدعو المنظمة إلى إنهاء الاستيطان وقيام دولة فلسطينية مستقلة تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

كما التقى عريقات في مقر المفوضية مع مي كانون، المديرة التنفيذية للكنائس من أجل السلام في الشرق الأوسط (CMEP) التي تشمل 27 كنيسة ومؤسسات حكومية في الولايات المتحدة.

وعبر عن أهمية النشاطات التي تهدف إلى توعية الكنائس والجاليات المسيحية في الولايات المتحدة حول القضية الفلسطينية والممارسات الإسرائيلية ضد أبناء شعبنا تحت الاحتلال.

وركز الحديث على أهمية المبادرة بتفعيل هذه النشاطات ومن بينها ارسال البعثات الى الأراضي الفلسطينية التي تهدف إلى شرح طبيعة الأوضاع التي يعانيها الشعب الفلسطيني تحت وطأة الاحتلال.